ماذا فعل الأمير الصغير ليخطف الأنظار من الملكة إليزابيث..؟

نشر الأثنين 17/06/2019 11:12 , موقع بُـكرا، وكالات
ماذا فعل الأمير الصغير ليخطف الأنظار من الملكة إليزابيث..؟


منذ اللحظة التي تم فيها الإعلان بأن الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون، دوق ودوقة كامبريدج، ينتظران مولودهما الثالث في 4 سبتمبر من العام 2017، تمكن الأمير الصغير لويس من أن يشغل بال الكثيرين في المملكة المتحدة والعالم. وظل كذلك حتى يوم ولادته في 23 أبريل من العام الماضي 2018، حيث بدأت وسائل الإعلام بمتابعة كل حركة وابتسامة يقوم بها الأمير الجديد. ومؤخرًا، خلال احتفالات المملكة المتحدة بعيد الملكة إليزابيث الثانية الرسمي، خطف الأمير لويس قلوب البريطانيين بحركة صغيرة، فماذا فعل الأمير الصغير في بريطانيا؟!

خلال الاحتفالات بعيد ميلاد الملكة «إليزابيث» الرسمي بعامها الـ93، تجمعت العائلة المالكة البريطانية يوم السبت 8 يونيو، في شرفة قصر «بكنغهام»، في العاصمة البريطانية لندن، وذلك لمشاهدة عرض بهلواني للطائرات بهذه المناسبة، بحضور الآلاف من البريطانيين المحتفلين. وكانت كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، تحمل بين يديها طفلها الثالث، الأمير لويس الصغير، وذلك في أول ظهور رسمي له في البلاد، وحينها قام الأمير الصغير بـ«التلويح» للطائرات والناس خلال ذلك. وعلى الرغم من هذه الحركة العفوية البسيطة، إلا أنه شَغل وسائل الإعلام في البلاد، التي تداولت ما فعله بشكل واسع.

ويُشار إلى أن الأمير لويس، الذي يبلغ من العمر الآن قرابة الـ14 شهرًا، كان ظهوره خلال الاحتفالات بعيد ميلاد جدته الملكة إليزابيث، هو أول ظهور بمناسبة رسمية له بين الحشود. وكان برفقة دوق ودوقة كامبريدج أيضًا ابناها: الأمير جورج البالغ من العمر 6 أعوام، والأميرة شارلوت، البالغة من العمر 4 أعوام.

ومن الجدير بالذكر أن الأمير الصغير، والطفل الثالث لـويليام وكيت، هو الوريث الخامس للعرش البريطاني.

تقليد غريب في العائلة المالكة البريطانية

ووفقًا لما ذكرته شبكة الـ«بي بي سي» الإخبارية البريطانية، فإنه على الرغم من أن الاحتفال بعيد ميلاد الملكة إليزابيث الثانية الـ93، كان قد أقيم يوم السبت 8 يونيو، إلا أن ذكرى ميلاد الملكة البريطانية الحقيقي هو 21 أبريل، إلا أن الاحتفالات بهذه المناسبة تُقام بشكل رسمي في حزيران.

وأوضحت شبكة الأخبار البريطانية أن عادة تأخير مراسم الاحتفالات الرسمية، تعود في تاريخها إلى القرن الثامن عشر، وتحديدًا إلى العام 1748، عندما قرر الملك «جورج الثاني»، المولود في شهر نوفمبر، إجراء مراسم الاحتفال بعيد ميلاده في الصيف، وذلك لتجنب أحوال الطقس السيئة التي قد تمنع الاحتفالات في الشتاء.


 


أضف تعليق

التعليقات