ابنةُ هيفاء وهبي: "أسمعتم يومًا أن الدم أصبح ماءً".. هل انتهت خلافاتهما؟

نشر الأربعاء 12/06/2019 23:00 , موقع بكرا -وكالات
ابنةُ هيفاء وهبي:


يبدو أن القطيعة بين النجمة اللبنانية هيفاء وهبي وابنتها زينب نصر فياض، في طريقها للانتهاء؛ بسبب مرض الأولى مؤخرًا، حيث دعت لها ابنتها بالشفاء.

وفي تصريح مثير للتساؤلات جاء بعد اتهامات وُجّهت إلى زينب بالإساءة لوالدتها، كشفت ابنة النجمة اللبنانية، أنها لا تقصد بأحاديثها من كان سببًا في وجودها بهذه الحياة.

واتهمت زينب فيّاض، في منشور بثته عبر "إنستغرام ستوري"، بعض الأقنعة المزيفة بتشويه صورتها أمام الجمهور وأقرب الناس إليها.
وتابعت قائلةً: "من باب الحرص والحب المزعوم!! عمن هم بشر مع حذف الباء، لهم أقول لا تتوهموا أني إن سكت عن حقي فأنا على باطل لم ولن يتغلبوا على قوة الله لو وصل بهم المكر إلى حد الجحيم".

وتساءلت: "أسمعتم يوما أن الدم يصبح ماءً؟"، نعم الزمن والتجارب قد تغير سلوكنا، لكن الحمقى هم من لا يميزون بين العتب والكراهية، سأترك مرّ أفعالهم للزمن فكل ساقي سيسقى بما سقى".

وكتبت ابنة النجمة اللبنانية، منشورًا آخر أكّدت فيه أن كل شيء سيتكشّف مع الوقت، بالوثائق والدلائل، مضيفةً: "أنا لهلأ ساكتة أتكلم عن الهدوء ما قبل العاصفة يا أحبتي".

وقبل أيام قالت زينب فياض، إنها تتمنى الشفاء لوالدتها من الوعكة الصحية التي تعرّضت لها مؤخرًا، رغم القطيعة بينهما، إثر الأقاويل التي خرجت عن زواج "هيفاء" من مدير أعمالها محمد الوزيري، سريًا.

وكتبت زينب، "اللهم يا من شفيت أيوب وكشفت ضر يعقوب.. اشفِ كل مريض يتألم ولا يتكلم ولا يعلم بحاله إلا أنت".
وتابعت: "اللهم إني اسألك الشفاء لكل روح عجزت عن النوم بسبب المرض.. ربي أرح ثم هون ثم اشفِ كل نفس لا يعلم بوجعها إلا أنت.. إنك على كل شيء قدير".

جدير بالذكر أن الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، كانت تعرّضت لوعكة صحية طارئة ألمّت بها منذ أكثر من شهر، مؤكدةً أنها متوقفة عن أي نشاط فني أو ظهور إعلامي بسبب ظروفها الصحية، مطالبةً جمهورها بالدعاء لها.

المصدر: فوشيا 
 

ابنةُ هيفاء وهبي: ابنةُ هيفاء وهبي:

أضف تعليق

التعليقات