قريبا بالقدس: مركز تربوي – تعليمي للأطفال المرضى بالسرطان

نشر الأربعاء 15/05/2019 18:48 , غسان بصول - موقع بكرا
shutterstock
قريبا بالقدس: مركز تربوي – تعليمي للأطفال المرضى بالسرطان

قرر رئيس بلدية القدس، موشيه ليؤون، وبالتنسيق مع الجمعية الإسرائيلية المسماه " جدوليم مهحاييم" ("أكبر من الحياة") – إنشاء مركز تربوي – تعليمي يُعنى بالاحتياجات الخاصة للأطفال المرضى بالسرطان، من سن الولادة وحتى سن سبع سنوات، ليصبح أكبر مركز من هذا النوع في إسرائيل.

وسيضم المركز الذي سيقام في القدس نفسها حضانة وروضة للأطفال وصفوفاً تعليمية لتلاميذ الصف الأول والصف الثاني، وهو يشكل اطاراً شاملاً لتلبية احتياجات التطور الجسماني والنفسي للنزلاء.

ويقام المركز على أرض مساحتها ألف متر مربع (دونم) وسيقدم الخدمات لجميع أهالي القدس والمنطقة، فيما سيتم توظيف أكثر من عشرة ملايين شيكل (3 ملايين دولار) لإنشائه وانجازه في موعد أقصاه أيلول 2020. 

خدمات تربوية – علاجية مميزة 

ويستفاد من معطيات الدوائر الطبية والصحية أن أكثر من ألف طفل في إسرائيل يصابون بالسرطان سنوياً، حوالي مئة منهم – من القدس ويحتاج جميع هؤلاء الى علاجات طبية طويلة الأمد، قد تستمر شهوراً أو سنوات – في المستشفيات وفي المنازل.

وبناء على ذلك فان الهدف ن انشاء المركز المذكور هو تمكين كل طفل وطفلة من المصابين بالسرطان من ممارسة حياة طبيعية كسائر الأطفال المعافين، في أجواء من البهجة والتنوع، وكذلك – إحداث تغيير في حياة وعالم الأطفال المتعافين من المرض عن طريق تغيير نمط وأسلوب الحياة، وتقليص الفوارق والفجوات بينهم وبين نظرائهم المعافين، وتطوير خدمات تربوية – علاجية مميزة، وزيادة وعي المجتمع بواقعهم. 

وسيتم تزويد المركز بوسائل تكنولوجية تتلاءم مع متطلبات واحتياجات الأطفال، ويشمل مضامين تربوية تعليمية بموجب المنهاج التعليمي العادي، يوازيها منهاج تعليم يتلاءم مع الاحتياجات الشّخْصية للأطفال. كما سيشمل المركز منظومة دعم واستشارة، ودورات إثراء متنوعة وخدمات نفسية للأطفال وذويهم. ومن بين الخدمات والعلاجات المتاحة: العلاج بالكلام والحديث من قبل خبيرة مختصة والعلاج بالتشغيل ، والعلاج الحسي – العاطفي بواسطة الفنون ، وتقديم استشارة غذائية من قبل خبيرة مؤهلة ، وما الى ذلك .

أضف تعليق

التعليقات