مخطط لتوسيع نطاق حرية المريض باختيار المستشفى للعلاج

نشر الأثنين 13/05/2019 07:00 , غسان بصول – بكرا
مستشفى الجليل في نهاريا
مخطط لتوسيع نطاق حرية المريض باختيار المستشفى للعلاج

أنهت وزارة الصحة دراسة تتعلق بمدى إتاحة صناديق المرضى الأربعة في إسرائيل – الفرص والإمكانيات لمؤمّنيها للعلاج في المستشفيات القريبة من أماكن سكناهم، وأظهرت هذه الدراسة ان صندوق عيادات "مكابي" هو الطليعي والأفضل من هذه الناحية، حيث حصل على علامة 98 من مئة، يليه صندوقا عيادات "لئوميت" (87 علامة) و "مئوحيدت" (84 علامة) – بينما احتل صندوق خدمات الصحة العامة "كلاليت" مؤخرة القائمة بعلامة (54).

وفي أعقاب هذه الدراسة، ينوي نائب وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، إحداث ما وصفها "ثورة" في إمكانيات اختيار المرضى للمستشفيات التي يفضلون العلاج فيها. وفي المرحلة الأولى من هذه " الثورة" ستطلب وزارة الصحة من صناديق المرضى التوصل الى تسويات واتفاقيات مع مستشفيات إضافية في هذا المجال. وفي المرحلة الثانية تنوي الوزارة إلزام صناديق المرضى بدفع تكاليف العلاج حتى في المستشفيات غير المشمولة في الاتفاقيات والتسويات، لصالح المرضى الذين يضطرون للانتظار مدداً طويلة لتلقي العلاج، أو انهم يضطرون للتوجه للعلاج في مستشفيات بعيدة عن أماكن سكناهم.

"كلاليت" – 5% فقط

وتناولت الدراسة مسألة إتاحة كل واحد من صناديق المرضى الامكانية لمؤمّنيه لاختيار مستشفى معين من بين أقرب أربعة مستشفيات لأماكن سكناهم، لمقتضيات العلاج. وعلى سبيل المثال – إذا كان المؤمّن مقيماً في "كريات جات"، (بالجنوب) فان أقرب أربعة مستشفيات لبلدته هي: "برزيلاي" في اشكلون، "أسوتا" في أشدود، "كابلان" في رحوفوت، و "سوروكا" في بئر السبع. وهكذا، إذا كان صندوق مرض معين موقعاً على اتفاقية مع "أسوتا" ومع “سوروكا"، وليس مع "برزيلاي" و "كابلان"، فبإمكان المؤمّن في ذلك الصندوق اختيار اثنين من المستشفيات الأقرب الى مكان سكناه. واستناداً الى معطيات وزارة الصحة، يتبين ان صندوق عيادات "مكابي" يتيح الامكانية لحوالي 90% من مؤمّنيه لاختيار أي واحد من المستشفيات الأربعة الأقرب، بينما النسبة فيما يخص صندوق عيادات "لئوميت" هي 75% ،ونسبة 57 % فيما يخص "مؤوحيدت"، بينما هي 5% فقط فيما يخص صندوق خدمات الصحة العامة "كلاليت" .

أضف تعليق

التعليقات