عند الإحساس بالتوتر.. تناول هذه الأطعمة!

نشر الأحد 12/05/2019 11:04 , موقع بكرا
عند الإحساس بالتوتر.. تناول هذه الأطعمة!

عندما يتعلّق الأمر بخفض مستويات التوتر، يتمّ غالباً استبعاد الأكل الصحيح واستغلال هذا الوضع للإفراط في السناكات الغنيّة بالسكر والدهون. لكن بدلاً من الوجبات السريعة، توجد طريقة تسمح بالانغماس في الأكل الصحّي أثناء التوتر بعيداً عن أوجاع المعدة وغيرها من الانعكاسات التي تحدث في اليوم التالي.

تمّ تسليط الضوء مراراً على فاعلية بعض الأطعمة في تهدئة التوتر. العديد من الأشخاص يحبّون استهلاك هذه المواد الغذائية من دون معرفة منافعها، لكن من المنطقي التفكير في أنه كلما كان الطعام صحّياً، زادت إمكانية تحسين الصحّة النفسية والجسدية على حدّ سواء.

للتخلّص من التوتر والقلق في حياتكم اليومية، إطّلعوا على أفضل المأكولات التي تستحقّ أخذ مساحة جيّدة في عربة التسوّق في المرة المقبلة التي تتوجهون فيها إلى السوبر ماركت، وفق خبراء موقع "Longevity Live":

الشوفان مع التوت

يحتوي الشوفان على الكثير من الكربوهيدرات المعقدة التي تضمن الشبع لوقت أطول وتَقي الشهيّة غير الضرورية، فضلاً عن أنه يرفع مستويات الناقل العصبي "Serotonin" الذي يوفر السعادة والاسترخاء.

اللافت أنّ الشوفان متعدّد الاستعمال، بحيث يمكن مزجه مع مأكولات أخرى للحصول على طبق كامل. وفي المقابل، يُعتبر التوت ممتازاً لتهدئة التوتر تحديداً.

إنه غنيّ بمضادات الأكسدة المفيدة للصحّة العقلية، جنباً إلى الفيتامين C الذي يساعد بدوره على محاربة التوتر. وبذلك فإنّ الشوفان مع التوت يشكّلان وجبة فطور مذهلة.

المكسرات والبذور

كل أنواع المكسرات والبذور تشكّل خياراً مثالياً لإدخاله إلى الغذاء اليومي، خصوصاً للأشخاص الذين يبحثون عن بروتينات ودهون صحّية. اللافت أنّ المكسرات مشبّعة بمادة الأوميغا 3 الضرورية للجسم، جنباً إلى معدن الزنك الذي تبيّن أنّ انخفاض مستوياته في الدم قد يسبب التوتر والقلق.

أضف تعليق

التعليقات