84% من الإسرائيليين: العلاج الناجع بحاجة الى واسطة!

نشر الأثنين 06/05/2019 20:10 , ترجمة : غسان بصول
84% من الإسرائيليين: العلاج الناجع بحاجة الى واسطة!

اعتادت مؤسسة "مايرز – جوينت – بروكدايل" البحثية، على اجراء استطلاع مرة كل عامين، أسمته " استطلاع الاستطلاعات"، منذ العام 1995، وهو يتابع أداء الجهاز الصحي في إسرائيل، من وجهة نظر المؤمّنين، ويعتبر أهم وأشمل استطلاع في هذا المجال.

وفي آخر استطلاع أجرته المؤسسة العام الماضي (2018) ظهرت صورة مركبة: فمن ناحية، يفيد 90% من المشمولين بالاستطلاع بأنهم راضون، أو راضون جداً ، عن أداء صندوق المرضى الذي ينتمون إليه (مع تفوق طفيف لصندوق عيادات "مكابي ")، ومن الناحية الأخرى أظهر الاستطلاع ارتفاعاً في منسوب عدم الرضى عن الجهاز الصحي ككل: فبينما بلغت نسبة عدم الرضى عام 2016 ما يقارب 58% - تراجعت عام 2018 الى نسبة 63% .

وأفاد 54% من المستطلعة آراؤهم بأنهم ليسوا متأكدين أو أنهم ليسوا متأكدين تماماً – من أنهم سيتلقون العلاج الأفضل والأنجع في حال اصابتهم بمرض شديد مستعصٍ. وتشير هذه النسبة الى تراجع طفيف مقارنة بالنسبة المسجلة عام 2016.

ثبات في نسبة أصحاب التأمين الصحي المكمّل

وأظهر الاستطلاع معطيات ومؤشرات وصفت بأنها مقلقة للجهات المختصة فيما يتعلق بثقة المواطنين بالجهاز الصحي. ومن بين "أقسى" هذه المعطيات، ما يشعر به المواطنون من أنه إذا لم تتوفر لديهم " الواسطة" فلن يتلقوا العلاج الناجع، وبلغت نسبة هؤلاء 84%.

ومن أبرز المعطيات والمؤشرات، من الناحية الإيجابية – النسبة العالية للإسرائيليين الذين يُقبلون على الاستفادة من التأمينات الصحية المكمّلة والخاصة، وهذا يدل على انه من غير الممكن الاكتفاء بالتأمين الصحي الرسمي (الحكومي). وفي حين أن نسبة أصحاب التأمين الصحي المكمل المنتمين الى مختلف صناديق المرضى – هي نسبة ثابتة منذ بضع سنوات (86 %)،فقد سجلت زيادة ملحوظة في التأمينات "التجارية": من 53% عام 2014 ، الى 60% عام 2018 .

أضف تعليق

التعليقات