نصائح رجيم للحفاظ على وزنك في رمضان

نشر الأثنين 06/05/2019 07:00 , موقع بُـكرا، وكالات
shutterstock
نصائح رجيم للحفاظ على وزنك في رمضان

نصائح رجيم للحفاظ على وزنك في رمضان من خبيرة التغذية ألكسندرا تشستون، إذ معلومٌ أنَّ هاجس الحفاظ على الوزن في رمضان يواجه النساء في رمضان.

نصائح رجيم للحفاظ على وزنك في رمضان:

• الإفطار "المثالي" يتكوَّن من عناصر بطيئة الهضم، مثل: الكربوهيدرات والبروتين، ما يجعلكِ أكثر شبَعًا لفترة أطول. وتُستهلُّ هذه الوجبة بشرب الماء وأكل التمر، ما يُرطِّب الجسم، ويجعله يفيد من الألياف، التي تُخفِّف الإمساك وتُسهِّل الهضم، وتُعدُّ المعدة لاستقبال الطعام.

• عدد مرَّات تناول الحلو بعد الإفطار يُحدَّد بثلاث مرَّات في الأسبوع. وفي الأيَّام الأخرى، يُفضَّل تناول الفواكه الغنيَّة بالفيتامينات والمعادن، مثل: البوتاسيوم، قبل وجبة الطعام. ومعلومٌ دور الفواكه في الحفاظ على ضغط الدم صحيًّا، وتزويد الجسم بحمض الفوليك الذي يُساعد في تشكُّل خلايا الدم الصحيَّة، ومنع اضرابات القولون، ودعم الجهاز المناعي من خلال الفيتامين "ج"، وتنظيم أداء الأمعاء، ومنع الإمساك، كما توفير حلاوة طبيعيَّة.

• وجبة السحور توقَّت قبل شروق الشمس مباشرةً بدلًا من منتصف الليل، فهذا التدبير سيوفِّر الطاقة، وسيُحافظ على مستوياتها مستقرَّة لأطول فترة ممكنة. وتتضمَّن وجبة السحور الصحيَّة: العصيدة المُعدَّة باستخدام الشوفان (أو الكينوا) والمكسَّرات، أو العدس، أو الزبادي والبطيخ والتفَّاح والكمثرى والكرز، أو الأرز البسمتي وسمك السلمون (أو الماكريل)، أو البيض المسلوق (أو المقلي بكم قليل من الزبدة) والجبن الأبيض.
وعلى السحور، تُحذف الدهون المشبَّعة، وهي الأطعمة الصلبة في درجة حرارة الغرفة، مثل: السمن والزبدة والدهون الحيوانية، ولحم الضأن ولحم البقر. وهي تتوافر في الأطعمة المقليَّة، مثل: البطاطس والدجاج، والكباب والـ"دونتس"، والوجبات السريعة والبيتزا المجمَّدة، والـ"كيك" والبسكويت والمعجنات. وبالمُقابل، يُفضَّل تناول الدهون غير المشبَّعة المتعددة، مثل: أحماض الـ"أوميغا_ 3" الدهنيَّة المتوافرة في الأسماك الزيتيَّة (السلمون والتونا والماكريل والسردين والأنشوجة والسمك الرنجي) والمكسَّرات والبذور، والدهون غير المشبَّعة (زيت الزيتون والأفوكادو وزيت الجوز). ومعلومٌ أنَّ هذه الأنواع من الدهون صديقة للقلب، وقد تُساعد في خفض "الكوليسترول الضار" المعروف باسم "البروتين الدهني منخفض الكثافة" أو LDL، وتُساعد في زيادة "الكوليسترول الجيِّد" المعروف باسم "لبروتين الدهني عالي الكثافة" أو HDL.

• يصحُّ التركيز على الماء والشاي العشبي طوال المساء وقبل الفجر، وذلك لترطيب الجسم، مع تجنُّب المشروبات الغازيَّة، وكذلك مشروبات الطاقة المحتوية على الكافيين، لأنَّها قد تتسبَّب بجفاف الجسم. وفي هذا الإطار، تصحُّ المداومة على شرب الماء الدافئ (كوب) المضاف إليه الليمون الحامض (ثمرة) قبل الأكل، فهو يوقظ الأعضاء، خصوصًا الكبد، وينزع السموم من الجسم، ويُحسِّن عمليَّة الهضم، ويقلِّل الإمساك.

توصيات خبيرة التغذية

1. توصي خبيرة التغذية ألكسندرا تشستون بالتركيز على تناول الفيتامين "ج" بمعدَّل ألف ميلليغرام، يوميًّا، كونه يدعم الغدد الكظرية، فاختلاف مستويات السكَّر في الدم من جرَّاء الصيام، قد يتسبَّب بتوترها.

2. تنصح خبيرة التغذية ألكسندرا تشستون بالتركيز على الـ"أوميغا_ 3" المتوافرة في زيوت السمك، حيث ثبت أنَّ حمضي EPA وDHA الموجودين في أحماض ال"أوميغا_ 3" الدهنيَّة يعملان على زيادة استجابة غشاء الخليَّة للإنسولين. وتشمل علامات نقص أحماض الـ"أوميغا"

3": جفاف الجلد والعينين وحالات التهابيَّة (الأكزيما) ومشكلات الصحَّة العقليَّة (الاكتئاب وضعف الذاكرة وصعوبات التعلُّم)، فضلًا عن الحساسيَّة وأمراض القلب والأوعية الدموية. وبالتالي، فإنّ تناول مُكمِّلات الـ"أوميغا_ 3" سيفيد معظم الناس، سواء كانوا صائمين أم لا.

أضف تعليق

التعليقات