850 مليون شخص بدائرة الخطر.. لا تهملوا هذا العضو بأجسامكم!

نشر الأربعاء 20/03/2019 13:00 , موقع بكرا
850 مليون شخص بدائرة الخطر.. لا تهملوا هذا العضو بأجسامكم!

بدأت فعاليات اليوم العالمي للكلى في 14 آذار عام 2006 بمشاركة 66 دولة بهدف نشر مزيد من التوعية حول أمراض الكلى المزمنة، وطرق الوقاية من مشاكل الكليتين.

وتشير التقارير الحديثة التي نشرتها حملة اليوم العالمي للكلى إلى أن 850 مليون إنسان حول العالم لديهم مشكلة ما في الكلى، لذلك تتبنى الحملة شعار: صحة الكلى لكل إنسان في كل مكان.

ويتوفّى 2.4 مليون سنوياً حول العالم بسبب أمراض الكلى، وتشير التقارير إلى أن شخصاً من كل 10 أشخاص يصاب بمشكلة في الكلى مرة في حياته على الأقل.

تأخر في التشخيص 

ويتأخر تشخيص أمراض الكلى عادة نتيجة قدرة الكليتين على العمل بأقل عدد من الخلايا السليمة، ونتيجة عدم الوعي بأهمية الفحص الدوري، وتأثير العادات غير الصحية مثل تعاطي الكحول والتدخين. ويؤدي تأخير اكتشاف المرض إلى صعوبة العلاج.

وتحذّر التقارير الصحية الخاصة بأمراض الكلى من أن التهاب إحدى الكليتين أو إصابتها بجروح يزيد خطر الوفاة بشكل كبير إذا صاحب ذلك مشكلة صحية واحدة من المشاكل التالية: البدانة، وأمراض القلب، والسل، والتهاب الكبد.

ولمراقبة صحة الكلى لا ينبغي إهمال أي تغيرات تحدث في البول، أو أوجاع تصيب البطن أو الجانبين. كما أن شرب الكمية الصحية من الماء، والإقلاع عن التدخين، وخفض الوزن الزائد من العوامل التي تحافظ على صحة الكليتين.

المصدر: 24

أضف تعليق

التعليقات