الزهرة يمر بين الشمس والأرض مساء الجمعة

نشر الخميس 25/10/2018 22:10 , موقع بكرا
الزهرة يمر بين الشمس والأرض مساء الجمعة

سيمر مساء الجمعة كوكب الزهرة، ثالث ألمع الأجرام السماوية بعد الشمس والقمر، بين الشمس والأرض في ظاهرة تُعرف بظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب الزهرة.

وذكر الخبير الفلكي بدار التقويم القطري بشير مرزوق أن ظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب الزهرة من الظواهر الفلكية الهامة لسببين، أولهما أنها تُعتَبر مؤشّرًا على انتقال كوكب الزهرة من ظهوره في سماء المساء (الأفق الغربي) إلى ظهوره في سماء الصباح (الأفق الشرقي)، والسبب الآخر هو أن تلك الظاهرة لا تحدث إلا لكوكبين فقط من كواكب المجموعة الشمسية هما عطارد والزهرة، نظرا لوقوع مدارهما حول الشمس داخل مدار الأرض.

ومن المعلوم أنه خلال ظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب الزهرة يكون مركز كل من الشمس والأرض والزهرة على خط استقامة واحد، علمًا بأن الزهرة سيقع في المنتصف بين الشمس والأرض.

ولن يتمكن جميع سكان الكرة الأرضية من رصد أو رؤية الزهرة من على سطح الأرض ذلك اليوم، وذلك لأنه سيكون قريبًا جدًا من الشمس، إضافة إلى أن موعد غروبه سيكون في توقيت غروب الشمس نفسه تقريبًا.

وأضاف مرزوق أن سكان المنطقة العربية سيتمكنون من رؤية ورصد كوكب الزهرة بالعين المجردة في سماء الفجر أعلى الأفق الشرقي قبل شروق الشمس خلال النصف الأول من شهر نوفمبر/تشرين الأول القادم، وذلك لأن البعد الزاوي بين الزهرة والشمس سوف يزداد تدريجيًا بعد يوم الجمعة، وبالتالي سيزداد الفارق بين موعد شروق الشمس وشروق كوكب الزهرة تدريجيا خلال الأيام القادمة بعد حدوث ظاهرة الاقتران الداخلي.

كما أن موعد شروق كوكب الزهرة يوم الجمعة أعلى الأفق الشرقي لسماء المنطقة العربية سيكون في موعد شروق الشمس نفسه تقريبًا، وكذلك سوف يغرب الزهرة عن الأفق الغربي في السماء مع غروب شمس يوم الجمعة تقريبًا.

ومن الجدير بالذكر أن آخر مرة حدثت فيها ظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب الزهرة كانت يوم 25 مارس/آذار العام الماضي، بينما ستحدث مرة أخرى يوم 3 يونيو/حزيران 2020 بمشيئة الله تعالى.

وتُعَرّف ظاهرة الاقتران بأنها ظهور ثلاثة أجرام سماوية على خط استقامة واحد في السماء، وهي نوعان: اقتران خارجي ويحدث لجميع كواكب مجموعتنا الشمسية، واقتران داخلي ويحدث لكوكبي عطارد والزهرة فقط.

ومن المعلوم أن كوكبي عطارد والزهرة يمكن مشاهدتهما من الأرض على هيئة أطوار (منازل) مختلفة، تُشبه منازل القمر في مداره حول الأرض، ولذا سيتمكن الفلكيون من رصد كوكب الزهرة من الأرض باستخدام المناظير (التلسكوبات) الفلكية (بعد حدوث ظاهرة الاقتران الداخلي) على هيئة هلال يُشبه قمر أول الشهر الهجري.

أضف تعليق

التعليقات