هل الولادة في الماء امنة للام والمولود

نشر الخميس 11/10/2018 11:45 , موقع بُـكرا، وكالات
shutterstock
هل الولادة في الماء امنة للام والمولود

تتزايد يوما بعد يوم شهرة خوض فترة المخاض والإنجاب في مغطس الماء بين الحوامل. لكن هل الولادة في الماء امنة للام والمولود؟

الدراسات تجيبك على هذا السؤال!

أثبتت دراسة حديثة بريطانية أن الولادة في الماء خالية من المخاطر على الأم والجنين عندما تجرى في المستشفى. من الضروري أن تكون صحة الحامل والجنين على ما يرام قبل الشروع في هذا النوع من الولادة. لكن إذا كان هناك أي مضاعفات أو مشاكل في الحمل، ينصح الأطباء بالولادة الطبيعية إذ تكون ذات مخاطر أقل. وأضافت الدراسة إلى أن الغمر في الماء ليس له أي أثر على صحة الأطفال بعد الولادة، مقارنة بالأطفال الذين ولدوا ولادة طبيعية أو قيصرية.

فوائد الولادة في الماء على الأم:

  • يعتبر الماء الدافئ مهدئا طبيعيا يساعد المرأة على تخطي التوتر.
  • يعطي الماء للمرأة المزيد من الطاقة والقوة.
  • يحسن الطفو على المياه الدورة الدموية التي تساهم في تحسين أكسجة عضلات الرحم وتعزيز كفاءة التقلصات وتخفيف الألم.
  • تخفض هذه الولادة ضغط دم الأم المرتفع نتيجة القلق.
  • تقلل المياه من الهرمونات المرتبطة بالإجهاد، مما يسمح لجسم الأم بإنتاج هرمون الأندورفين الذي يعمل كمثبطات للألم.
  • يسهل الماء خروج الطفل بنسبة أقل من الضغط والشد من قبل الأم والطبيب.
  • فوائد الولادة في الماء على الطفل:
  • توفر المياه للجنين بيئة تشبه السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين.
  • بما أن الأم معرضة لنسبة أقل من الإجهاد والتوتر، يشعر الطفل أثناء الولادة بالطمأنينة والأمان أكثر.


ما هي المخاطر على الأم والطفل؟

بالرغم من أن إمكانية حدوث أي مضاعفات في الولادة داخل مغطس المياه شبه معدومة، يمكن أن يستنشق الطفل للماء إذا لهث للهواء فيختنق، ولكن هذا الأمر نادر الحدوث جدا لأن الأطفال لا يتنفسون لأول مرة عادة إلا حين يتعرضون للهواء. كما يتواجد خطر محتمل من إنقطاع او انفجار الحبل السري بسبب الضغط أثناء إحضار الطفل إلى سطح الماء او نتيجة التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين.

أخيرا، يجب أن ننوّه بضرورة مناقشة إمكانية الولادة في الماء مع الطبيب للتأكد من عدم وجود أي خطر عليك أو على طفلك المنتظر.

أضف تعليق

التعليقات