مسكنات غير مسموح بها خلال الحمل ولكن!

نشر السبت 06/10/2018 14:35 , موقع بُـكرا، وكالات
shutterstock
مسكنات غير مسموح بها خلال الحمل ولكن!

يمكن أن يكون المرض أثناء الحمل مخيفا للمرأة لأنها تخاف أن تتناول أي دواء يؤثر سلبا على نمو الطفل. ولهذا السبب، يقدم لك موقع عائلتي لائحة بالأدوية غير المسموح تناولها أثناء الحمل إلا بوصفة طبيب.

المسكنات غير المسموح بها أثناء الحمل:

هناك مسكنات يجب على المرأة الحامل تجنبها ولا سيّما أثناء الأشهر الثلاث الأولى، ومن هذه الأدوية:

*الباراسيتامول: كان يعتبر الباراسيتامول من أكثر المسكنات أمنًا، إلا أن الدراسات الحديثة حذرت من الإفراط في استهلاكه لما له من عوارض جانبية تظهر على سلوك الطفل بعد الولادة. إذ قد يؤدي هذا المسكن إلى زيادة فرص إصابة الطفل بمتلازمة ضعف الانتباه وفرط الحركة. لذا فلنأخذ الجرعات المسموح بها بعد استشارة الطبيب.
*الأسبيرين: يحذر الأطباء من استخدام الأسبيرين خلال الفصل الأول من الحمل لأنه قد يسبب ارتفاع في ضغط الدم. إضافة إلى ذلك، يعتبر *الأسبيرين مضراً للجنين في الفصل الأول إذ إن جسمه لا يستطيع معالجة هذه المادة مما يسبب له ضرر في الكبد. إستشيري طبيبك قبل تناول *الأسبيرين ولو حتى بجرعات قليلة للغاية في الفصلين الثاني والثالث.
*أدوية الإلتهاب: في حال إصابة المرأة الحامل بالإلتهابات، يجب عليها الإتصال بطبيبها قبل شراء أي دواء مضاد للإلتهاب، فهذا النوع من العقاقير يؤثر سلبا على مناعة الطفل والأم معا، وذلك لأن جسم الإنسان يحفظ تركيبات هذه الأدوية بسرعة، فيكوّن مناعة مضادة لمفعول هذه *الأدوية. ولهذا السبب، عند تناول أدوية إلتهاب ذات تركيبة مماثلة لدواء تم استهلاكه سابقا، يقوم الجسم بردة فعل عكسية فيقاوم العقار ويوقف فعاليته.
من هنا، نلاحظ أن على المرأة الحامل أن تبقى على تواصل مع طبيبها لتستشيره قبل تناول أي دواء قد يضر بها وبجنينها ويؤدي إلى عوارض جانبية أو تشوهات خلقية في الجنين. لا تخاطري بسلامة جنينك، إتصلي بالطبيب لئلا تندمي لاحقا!

أضف تعليق

التعليقات