قصة المليونير علي بنات

نشر الثلاثاء 05/06/2018 09:03 , موقع بُـكرا
قصة المليونير علي بنات

هذا المليونير الشاب الذي لطالما تحدثت عنه ،مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بعد وفاته مباشرة، حيث انقلبت حياته رأسا على عقب بعد اصابته بمرض السرطان، حيث أصبح رواد مواقع التواصل الاجتماعي ،يشاركون صوره وقصته وفيديوهاته، التي سجلها وأعماله ،وفيما يلي نبذة مختصرة عن قصة هذا الشاب النبيل وأعماله الخيرية، التي خلدت اسمه .
حياته .
1- ولد علي بنات في مدينة جرين لأكر بمدينة نيو ساوث ويلز في أستراليا ،في السادس عشر من فبراير عام 1982.

2- أسس العديد من الشركات في المجالات الامنية، أصبح رجل أعمال ويمتلك شركة إلكترونيات.

3- ربح ثروة طائلة يقدر حجمها بالملايين.

4- كان يمتلك أسطولا من السيارات الفاخرة، من ضمنها كانت سيارة فيراري سبايدر ،والتي تعد واحدة من أسرع السيارات في العالم وأكثرها.

4- عاش في مدينة سيدني حتى توفاه الله .

تأثير مرض السرطان على علي بنات
1- أصيب ” بنات” بمرض السرطان عام 2015، تغيرت حياته بالكامل فقد اعتبر المرض هبة من الله عز وجل، حيث اعتبر التشخيص حافز إيجابي له ،كي يغير حياته وحياة الآخرين.

2- كانت حياته قبل المرض مرفهة جدا ،حيث كان يحب اقتناء السيارات والذهب والماس والملابس الفاخرة والساعات والنظارات، فكان كان يملك سوارا من الماس تبلغ قيمته 60 ألف دولار.

3- تحولت حياته بعد المرض الهداية ،إلى طريق الله المستقيم حيث قال ” إن المرض هدية من الله لأن الله أعطاني فرصة للتغير ”.

4- شخص الأطباء حالته بأنه لن يعيش، أكثر من سبعة أشهر ولكنه قاوم المرض ،وعاش ثلاث سنوات فقام بتكريس حياته لفعل الخير ، في البداية تم تشخيص حالته أنه لن يعيش أكثر من سبعة أشهر، ولكن قاوم المرض وعاش ثلاث حتى وافته المنية في مايو عام 2018م .

5- بعد المرض مباشرة قام ببيع جميع ممتلكاته، وقام بالتوجه نحو الدول الإفريقية ، التي يعيش أكثر من نصف سكانها تحت خط الفقر .

6- كان أول الأعمال التي قام بها، هي بناء مسجد للمسلمين ومدرسة للأطفال، كما قام بتوسيع نطاق مشروعه ليشمل المسلمين حول العالم .

7- كان لهذا المشروع الكثير من الأهداف منها :

_ إنشاء قرية للأرامل تضم ،حوالي 200 أرملة

_ مركز طبي .

8- قام ايضا بعمل مشاريع، لدعم السكان المحليين للقضاء على الفقر .

8- عاش هذا الشاب الثلاث السنوات الأخيرة، من حياته في تجارة مع الله .

9- اقام جمعية خيرية باسم مسلمون حول العالم، والتي تقوم على خدمة آلاف الأشخاص، في عدة دول منها توجو وغانا وبوركينا فاسو، فهي تسعى إلى توفير حياة كريمة للمجتمعات هناك.

11- تم توزيع أمواله على ثلاث مشاريع رئيسى، تستهدف حلول لمعالجة الفقر .

12- تم تجميع مبالغ لدعم المشروع ،المسمى GoFundMe .

13- بعد موت اصيب الكثيرين بحالة عارمة من الحزن .

أثناء حوار معه على اليوتيوب قال “بنات”:
_ أصبت بنعمة من الله.. الحمد لله، أصبت بمرض السرطان بجميع جسدي، وبعدها أخذت القرار بأني أغير حياتي كاملا لمساعدة الناس، معتبرا مرضه هذا منحة من الله لأنه أعطاه الفرصة ليغير حياته، حتى أن مرض السرطان جعله يستشعر قيمة النعم التي يعيش فيها حتى قيمة الهواء النقي الذي يتنفسه، وفور علمه بمرضه قرر أن يترك تجارته الرابحة – كان رجل أعمال ويمتلك شركة إلكترونيات – ، ويعيد النظر في حياته التي تعود عليها .

_ أضاف ايضا أنه فور معرفته بإصابته بهذا المرض اللعين – كما جاء في الفيديو السابق – تبرع بسيارته وساعاته وكل ملابسه للدول الفقيرة، حيث أراد أن يترك الدنيا من غير شيء، وتحولت كل ملذات الدنيا وكل ممتلكاته إلى لا شيء في نظره، فكرس كل أمواله لمساعدة الفقراء.

آخر رسالة وجهها ” علي بنات ” قبل وفاته
السلام عليكم إخواني ، أخواتي.. ما هي إلا تذكرة سريعة، الله سبحانه وتعالى خير الماكرين، مضيفا أن أغلبنا يستيقظ يوميا وكل همنا ماذا نفعل لقضاء الوقت، وسبحان الله لا نعلم متى يحين الأجل ، فيا إخواني وأخواتي عودوا إلى الله سبحانه وتعالى.. توبوا، فكل يوم قد يكون الأخير بالنسبة لك، ارجعوا إليه واطلبوا منه المغفرة .

أضف تعليق

التعليقات