عبد السلام محاميد: ممكن ان تتسبّب الحصبة بمضاعفات في الجهاز التنفّسي.. احذروا منها!

نشر الأثنين 04/06/2018 22:58 , يحيى امل جبارين - بكرا
عبد السلام محاميد: ممكن ان تتسبّب الحصبة بمضاعفات في الجهاز التنفّسي.. احذروا منها!

تعمّ البلاد حالة من القلق ازاء انتشار مرض الحصبة.

ويخضع للعلاج في مستشفى " شيبا- تل هشومير" جندي إسرائيلي ( بالخدمة الاحتياطية) وذلك إثر اصابته بعدوى مرض الحصبة، أثناء تأديته للخدمة العسكرية بالقرب من مستوطنة " ايتامار" بالضفة الغربية المحتلة.

وناشدت الجهات الصحيّة، الناس بتلقّي التطعيمات ضد هذا المرض.

وفي تعقيب له، قال نائب مدير قسم الامراض الباطنة في مشفى هداسا عين كارم - عبد السلام محاميد، بحديثه لبكرا:" الحصبة تعتبر من أكثر الأمراض المعدية. قد يحدث تفشي المرض في الأماكن التي فيها معدل التطعيم منخفض. لذلك هناك تفشي كبير في البلدان الأوروبية وأماكن أخرى في العالم. أفضل طريقة لمنع انتشار المرض هي عن طريق الحصول على لقاح ضد المرض.
عوارض المرض: حمة، طفح جلدي، اسهال، تقيؤ، التهاب العينين، التهاب الحنجرة، التهاب الاذن الوسطى التهاب بالعينين، التهاب بالدماغ وتشنجات".

عن اسباب المرض، يقول:" تنتج الحصبة من فيروس الحصبة الذي ينتمي إلى عائلة الفيروسات المخاطية".

حول سبل تفشّي المرض، يحدّثنا:" تنتقل الحصبة مباشرة من شخص إلى آخر بتفشي الفيروس في البيئة المحيطة أثناء السعال أو العطس المتواجدة بإفرازات الأنف والفم، احتمال العدوى تصل الى 90% للأشخاص الغير مطعمين. عندما يدخل الفيروس للجسم، يدخل في أعماق الحلق ومجاري التنفس ومن ثم ينتشر في كافلة اعضاء الجسم ، بما في ذلك الجهاز التنفسي والجلد".

علامات الحصبة

أشار محاميد الى انّ:" عادة تظهر علامات المرض بعد 10 إلى 14 يومًا من التعرض للفيروس.العلامات الاولى للمرض هي ارتفاع في درجة  الحرارة ، افرازات من الأنف ، سعال و احمرار العينين.في اليوم الرابع أو الخامس يظهر طفح جلدي داكن. يبدأ الطفح الجلدي في الرقبة وينتشر تدريجيًا نحو الوجه والجسم والأطراف".

وتطرّق الى المضاعفات المحتملة للحصبة قائلا:" يمكن أن تتسبب الحصبة في مضاعفات شديدة في الجهاز التنفسي والعصبي.سيصاب حوالي ثلث من المرضى بمضاعفات مثل التهاب الأذن الوسطى،الإسهال والتهاب القرنية.قد يموت واحد من كل الف مريض بسبب المرض".

وأنهى كلامه قائلا:" أفضل طريقة لمنع المرض هي عن طريق الحصول على لقاح ضد المرض.إذا تعرض الشخص للمرض ولم يأخذ اللقاح، فإن التطعيم خلال 72 ساعة من التعرض قد يمنع المرض أو يخفف من شدة المرض.اذا كانت لديك احد عوارض هذا المرض، عليك التوجه لاحد الخدمات الطبية للكشف عن احتمال اصابتك بالعدوى.اهم الأمور التي يجب اتباعها لتفادى كافة الامراض المعدية هي الحفاظ على النظافة بواسطة غسل اليدين بالصابون, تعقيم البيئة بشكل دومي وتفادي مصادر المرض ( مرضى، حيوانات ومناطق غير نظيفة).من المتبع وضع المرضى بفيروس الحصبة بعزل لتفادي انتشار الفيروس، فان كان قريبكم مريض بهذا المرض يجب اتباع إرشادات الطاقم الطبي لمنع انتشاره ( تعقيم اليدين، وضع الكفوف، ارتداء لباس واقي ووضع كمامة خاصة على الانف والفم وعدم المكوث لفترة طويلة لجانبه)".

عبد السلام محاميد: ممكن ان تتسبّب الحصبة بمضاعفات في الجهاز التنفّسي.. احذروا منها!

أضف تعليق

التعليقات