انت حامل أو مرضع؟ كيف تستعدين لرمضان؟ مع كلاليت

نشر الثلاثاء 22/05/2018 10:30 , موقع بُـكرا، وكالات
shutterstock
انت حامل أو مرضع؟ كيف تستعدين لرمضان؟ مع كلاليت

 

للمراة الحامل والمرضع وضعية خاصة في شهر رمضان تلزمها بزيادة الاهتمام بتغذيتها السليمة للحفاظ على صحتها وصحة جنينها حول هذا الموضوع التقينا طبيبة النساء د.صفاء محاميد.

ما الفرق بين جسم المرأة الحامل والمرأة المرضع؟

د. صفاء: تحصل في جسم المرأة الحامل بعض التغييرات الفيسيولوجية مثل زيادة نبضات القلب ، زيادة البلازما (السائل حول خلايا الدم،) زيادة افراز البول. وتؤدي كل هذه التغييرات إلى انخفاض نسبة كريات الدم الحمراء مما قد يظهر عن طريق ضعف الدم ( أنيميا) . ولذلك يجب زيادة مواد بروتينية وقسم من الحوامض الدهنية والخضار التي تحتوي على الحديد لتغذية المرأة الحامل بالاضافة إلى تناول البذورات، الحليب ، الأسماك، وكمية كبيرة من السوائل (الماء). ويمكن أيضا أن تأخذ الحامل جزءًا من تغذيتها عن طريق فيتامينات معينة مثل حامض الفوليك ، فيتامين B12 والحديد.

أما المرأة المرضع فإن أهم ما تحتاج إليه هو السوائل خاصة الحليب ، لحاجتها إلى الكالسيوم، مثل اللبونيات بالاضافة إلى الملفوف ، والخضروات بشكل عام.

هل كلاهما بحاجة إلى غذاء على مدار الساعة؟

د. صفاء: في شهر الصيام لا يوجد قانون معين ومحدد، بالنسبة للمرأة الحامل أو المرضع، فنحن بحاجة إلى النظر في الخلفية الصحية للمرأة، ومعرفة ما إذا كانت تتمتع بصحة جيدة، ام لا. فإذا استطاعت المرأة التعويض عما تفقده بعد يوم الصيام عليها محاولة الصيام، وإذا شعرت بالمعاناة والجفاف يجوز لها الإفطار.

أما المرأة المرضع إذا كانت لا تعاني من عوائق صحية، مثل مرض السكري، فعليها استشارة طبيب العائلة بالنسبة للصوم.

وعليه فلا نستطيع أن نعمم أن الصيام ممنوع أو مسموح، إذ أن لكل امراة حالتها الصحية ، وكل حالة يجب النظر فيها على حدة.

في أي حالات يمنع الصوم للمرأة المرضع أو الحامل؟

د. صفاء: يمنع الصوم للمرأة الحامل أو المرضع في حالات مرضية معينة مثل مرض سكري الحمل ، إجهاض متأخر للمرأة إذا كانت تعاني من سوء تغذية قبل الحمل، تناول أدوية بشكل دائم ، إذا كانت تعاني من التهابات وتأخذ مضادات حيوية بشكل دائم .

اما نساء يعانين ضغط الدم، أو اكثر عرضة للاجهاض في أسابيع متأخرة، فمن المحتمل أن يكون لديهن إجهاض أو ولادة مبكرة ويجب اخذ ذلك بالحسبان.

كيف يؤثر الصوم على الجنين ، وكذلك على الرضيع أو حليب الأم ؟

د. صفاء: الصيام لساعات محدودة في اليوم بالأساس لا يمكن أن يؤدي الى تفريغ مخزون الفيتامينات والحديد والحوامض الامينية والدهنية إذ أن مثل هذا الأمر لا يحصل إلا اذا كانت المراة تعاني من سوء التغذية.

من الممكن أن يتأثر الجنين في حالات معينة من الجفاف، الذي بدوره يؤدي إلى ولادة مبكرة،مما يعني أن الطفل قد يولد خدجًا . وقد تسبب الولادة المبكرة الكثير من الصعوبات أو التشوهات العصبية وحتى وفاة الطفل.

أما الرضيع فإن الصيام لا يؤثر فيه، إذا تناولت أمه كمية مناسبة من الأغذية الملائمة. أما إذا نقصت كمية الحليب فيمكنها الإفطار .

هل هنالك عوارض تلزم المرأة الحامل أو المرضع بوقف الصيام بشكل فوري ، ما هي؟

د. صفاء: أوجاع الظهر والبطن، التي من الممكن أن يترتب عليها إجهاض أو ولادة مبكرة.

هل هنالك نصيحة توجهينها للمرأة الحامل والمرضع في شهر الصيام؟

د. صفاء: أقترح على كل امرأة حامل أو مرضع أن تستشير طبيبها قبل بداية شهر رمضان، ليصدر توصياته الخاصة بها، إذا كان بإمكانها الصوم دون وجود مخاطر، أو إذا وجدت حاجة لأتخاذ تدابير معينة أخرى. 

أضف تعليق

التعليقات