سمر البحرينية: دعم الفنانة أحلام النجاح الأكبر لي

نشر الثلاثاء 17/04/2018 07:30 , موقع بكرا
سمر البحرينية: دعم الفنانة أحلام النجاح الأكبر لي

شاعرة امتازت بكلماتها الرقيقة، التي تعتبر من السهل الممتنع، خاضت عدة تجارب شعرية إلى أن وصلت لقلوب الجماهير التي تغنت بكلماتها من خلال مطربين وفنانين أشعلوا الساحة الفنية حماساً.

الشاعرة سمر البحرينية تمسكت بأسلوبها الذي ميزها عن الغير لتكون بصمة فريدة في ساحة الشعر البحرينية والخليجية.. عمل أخذ بأسهم سمر إلى الأعلى، وأخل ببورصة الساحة الشعرية لتقول إن "دعم الفنانة أحلام تمثل النجاح الأكبر بالنسبة لي".

أغنية "طلقة" مع المطربة الكبير الملقبة "بالملكة أحلام"، ماذا أضافت لمسيرتك الحافلة؟

"طلقة" كانت تثبيتي بين الصفوف الشعرية الغنائية وأضافت لي الكثير وكان دعم الفنانة أحلام هو النجاح الأكبر لي، هذا شرف كبير حملني مسؤولية جميع الأعمال القادمة لأنه وضع خطاً راقياً من خلال أغنية "طلقة".

قائمة طويلة من أسماء الفنانين الذين تم التعامل معهم من قبلك.. ما الاسم الجديد الذي سيضاف لقائمتك في 2018؟

تكرر عمل آخر من الفنانة أحلام، وستكون لي عدة أعمال قادمة مع نخبة من الفنانين في الوطن العربي ومنهم الفنانة بلقيس والفنانة مشاعل والفنانة داليا مبارك وشمة حمدان ومجموعة من الفنانين العراقيين والمصريين.

من الفنان البحريني الذي يمكن أن يوصل كلمات سمر بالشكل والإحساس الصحيح إلى الجمهور؟

سبق وتعاونت مع الفنانة الرائعة والمبدعة دائماً فنانة البحرين الأولى هند، وكلي فخر أنها غنت لي "جذاب" و"قامت شياطيني"، بالنسبة لي هند هي فنانة البحرين الوحيدة حالياً، إضافة إلى الفنان الشاب المبدع محمد جناحي وهو أكثر شخص يستطيع أن يوصل أحاسيسي بطريقة رائعة من خلال تلحين الكلمات وغنائها.

ساحة الشعر كبيرة في كل يوم يدخلها زوار إما أن يبقوا فيها أو يغادروها بسلام ..ما رأيك في الساحة الشعرية البحرينية؟

الساحة الشعرية تسع الجميع ولكن البقاء للأفضل والبقاء للتميز والتجديد، ومؤخراً أصبحت الحركة الشعرية نشطة وخصبة وأسعدني كثيراً تواجد الشعراء البحرينيين وتنافسهم في شاعر المليون.

الذائقة الشعرية للجماهير هل مازالت صعبة أم اختلفت مع تغير ملامح الفن؟

الذائقة الشعرية مختلفة ومتنوعة وتعتمد على بيئة المتلقي، أنا لا أرى اختلافاً بالشعر ربما يكون هناك اختلاف بالموسيقى والنص الغنائي وليس الشعري.

الكلمات تقع على القلب قبل دراستها بالأذن الموسيقية ماذا تفضل سمر.. دراسة الكلمات أم دخولها مباشرة إلى قلب الفنان؟

أسعى للوصول إلى غروري الشعري وما تهواه نفسي قبل الفنان، لأن الفنان يشعر بكلمات القصيدة وبإحساسي بطريقته الخاصة.

هل ممكن أن تختلف كتابات سمر وتنحرف من الكلمات الخليجية إلى لهجات العرب؟

ستكون لي أعمال بعدة لهجات وستكون من باب التنويع فقط، لأنه ليس من اهتماماتي وأفضل أن تكون كتابتي بيضاء وتصل للجميع.

أضف تعليق

التعليقات