غدًا الجمعة .. "زراعة الامل" في أم الفحم

نشر الخميس 01/03/2018 14:13 , يحيى امل جبارين - بكرا
غدًا الجمعة ..

تستعدّ مجموعة مبادرون التطوعية في ام الفحم لتنظيم اُمسية عن التبرع بالأعضاء تحت عنوان "زراعة الامل".

ويشارك في الامسية، د.رائد فتحي، الزميل انس موسى، الممرضة مريم شلبي والمحامية ريم مصاروة.

وستقام الامسية في المدرسة الاهلية بام الفحم يوم الجمعة الذي يصادف 2.3.18 في تمام الساعة الرابعة والنصف.


القائمون على "ازرع امل" قالوا بحديثهم مع بكرا:" “زراعة الأمل” هي أمسية توعويّة هدفها رفع الوعي تجاه التبرّع بالأعضاء والنخاع العظميّ، تلقي الأمسية الضوء على الجانب الشرعيّ للموضوع بالإضافة للجانب الطبّي. تتخلّل الأمسية فقرات عديدة عن تجارب شخصيّة لأشخاص مرّوا تجربة التبرّع، كمتبرّعين أو كمتلقيّن. كما وتشمل محطّات للتسجيل للتبرّع - إن كان عبر إعطاء عيّنة لعاب للتبرّع بالنخاع العظميّ أو عبر التسجيل لبطاقة أدي للتبرّع بالأعضاء".

واضافوا:" التبرّع بالنخاع العظميّ يتمّ عبر التبرّع بالدمّ بعد إيجاد المتبرّعين الملائمين للمرضى المحتاجين، يتمّ إيجاد المتبرّع الملائم عن طريق فحص عيّنة لعابه. بينما يتمّ التبرّع بالأعضاء بعد الوفاة وبحسب إرادة العائلة ورجل الدّين الّذي تختاره العائلة وفقًا لراحتهم، كما ويتمّ اختيار الأعضاء المرغوب بالتبرّع بها وفق ذلك أيضًا".

وأنهوا تعقيبهم:" في المجتمع العربيّ هنالك تجاهل لموضوع التبرّع والذي ينبع من عدّة منطلقات، منها الجانب الشرعيّ ومنها تجاهل الموت المفاجئ المتكرّر، ومنها أيضًا قلّة الوعي تجاه الإمكانيات المتوفّرة والّتي من شأنها إنقاذ حياة الآخرين. من هنا، ومن علمنا بكرم المجتمع العربيّ وبجاهزيّته لمساعدة الغير، ارتأينا عرض الموضوع وكشفه بكلّ جوانبه أملًا بتغيير الواقع، ورفع نسبة عدد المتبرّعين وإتاحة فرصة العطاء الأخيرة لكلّ كريم".

غدًا الجمعة ..

أضف تعليق

التعليقات