القدس وتل ابيب : وفاة رضيعين (آخرين) بالموت السريري !

نشر الجمعة 16/02/2018 15:13 , غسان بصول – بكرا
القدس وتل ابيب : وفاة رضيعين (آخرين) بالموت السريري !



سجّلت في اسرائيل أمس حالتان جديدتان من وفيات الأطفال الرضّع ، وهم نيام في السرير ...

ففي مستشفى "دانا " التابع للمركز الطبي " ايخيلوف" في تل ابيب – أعلن عن وفاة طفل يبلغ من العمر (11) شهراً ، عُثر عليه ميتاً في سريره في احدى الحضانات بالمدينة ، ولم تفلح جهود طواقم الإسعاف التي استُدعيت الى الحضانة – في انعاشه ، بينما لم يحدد الأطباء ، حتى الان ، السبب المؤكد للوفاة ، مع الاشارة الى انه لم تبد على جسم الطفل أية آثار عنف أو كدمات ، كما انه يكن يعاني من أعراض صحية تستدعي العلاج. 

وفي نفس اليوم ، وجدت مربية في احدى الحضانات بالقدس ، طفلة رضيعة عمرها ثمانية شهور ، بلا حراك في سريرها ، فاستدعت طواقم الاسعاف ، لكن عمليات الإنعاش لم تُجد نفعاً . وأجرت الشرطة تحقيقاً مع المربية ، وثبت عدم وجود أي تصرف جنائي من ناحيتها تجاه الطفلة ، فأطلق سراحها .

سبل الوقاية
ويشار الى ان منظمة أطباء الأطفال الأمريكيين كانت قد نشرت في حينها نصائح وارشادات للوقاية – قدر الامكان – من وفيات الأطفال الرضّع وهم نيام . ومن بين هذه الإرشادات – الحرص على ان يبقى الطفل نائماً وهو مستلقٍ على ظهره ، وأن ينام بمفرده في سرير خاص به وليس في سرير يجمعه مع والديه (حتى بلوغه من العمر عاماً كاملاً ) . كما يُنصح بأن تكون الفرشة التي ينان الطفل عليها صلبة بعض الشيء ، مع الحرص على ترتيب أغطية الفرشة والوسادة ، وأبعاد الألعاب " الطرية والرخوة" عن السرير ، والانتباه الى درجة الحرارة في الغرفة بحيث تترواح ما بين 21-23 درجة مئوية . وبالنسبة الى الملابس – يجب تجنّب تلبيس وتلفيع الرضيع بطبقات من الأردية والملابس . كما ينصح بالرضاعة المباشرة من ثدي الام والحرص على الابتعاد كلياً عن دخان السجائر .

 

أضف تعليق

التعليقات