في حوار نادر.. أم كلثوم: حفظ القرآن ضروري للفنان

نشر الأحد 04/02/2018 08:00 , وكالات
في حوار نادر.. أم كلثوم: حفظ القرآن ضروري للفنان

على الرغم من مرور 43 عامًا على رحيلها عن عالمنا في 3 فبراير 1975، تظل “الست” أم كلثوم هي كوكب الشرق أم كلثـــوم.. هكذا عرفها الملايين في العالم العربي على مدى نصف قرن من العطاء المتواصل والنجاح الباهر بصوتها الجميل وأدائها الرائع وتعبيرها الأخاذ وبأحب ما تغنى به الناس من كلمات وألحان.

وعلى الرغم من ألقابها المتعددة مثل “كوكب الشرق، فنانة الشعب، سومة، شمس الأصيل، صاحبة العصمة، قيثارة الغناء، قيثارة الشرق سيدة الغناء العربي”، إلا أن الواقع لا يقبل غيرها لتكون “الست” وكفى، ونتسعرض معكم أبرز تصريحاتها في حوار نادر لها مع الإعلامي الكبير وجدي الحكيم، في لقاء أذيع عبر برنامج “نجوم زمان”.

1-حفظ القرآن ضروري للفنان والمممثل والمحامي ولكل إنسان، لا أذكر أني خرجت من بيتي دون أن أقرأ قرآن وما بالك في الحفلات، لازم أقرأ قرآن بالطبع قبل الدخول على المسرح، لأني أحترم جمهوري وبخاف منه.

2-أنا بالفعل متأثر بالشيخ أبو العلا ككل وكنت بحب صوته جدا وبحب ما يقوله ولا يقول كلام فارغ.

3-تحملت متاعب كثيرة لكي أنشر الأناشيد والقصائد في ظل وقت انتشار أغان بها كلام ليس له معنى.

4-أحمد رامي كان له الفضل الكبير علي، وكنت غاوية شعر وكل 15 يوما كان يأتي لي بكتب شعر ونتناقش فيها، وأيضا أثر في بيرم التونسي، وأيضا أحمد شوقي وعمل لي قصيدة ولم تنشر في ديوان وقال لي هي حاجة من وحيك وللأسف تم تلحينها بعد وفاته.

5-الشعر أبقى من الزجل أطول عمرا وأكبر مسافة ولغة لكل البلاد العربية تفهمه، أنا بسمي العالم العربي هو عالمنا، والشعر أوزان إذا كانوا يريدون عمله دون قافية فليطلقو عليه اسم آخر.

6-لما غنيت في باريس الجمهور كان مختلفا وغنيت بشعور عجيب مزيج من الجمهور مختلف من كل البلدان العربية ومن جاليات أجنبية، وحتى جمهور في البلدان العربية تجدهم حافظين كل الأغاني ولو غيرت حرف يعرفونه.

أضف تعليق

التعليقات