رونالدو يدعو الجمهور الإسرائيلي للانضمام إلى مبادرة الـ Be The 1

نشر الجمعة 02/02/2018 11:03 , موقع بُـكرا
رونالدو يدعو الجمهور الإسرائيلي للانضمام إلى مبادرة الـ Be The 1


لاعب كرة القدم القدير، كريستيانو رونالدو، وهو متبرّع دائم بالدم، يدعو الجمهور للانضمام إلى مبادرة الـ Be The 1، ضمن الحملة الاعلانية للتبرّع بالدم التي ستُجرى في عشرات نقاط التبرّع في البلاد في الأسابيع القريبة القادمة

التبرّع بالدم ضروري لإنقاذ الحياة إلا أن الكثيرين منا لا يعيرون هذا الأمر اهتمامًا حتى اللحظة التي تصبح بها الحاجة مصيرية لهم أو لأقاربهم. القلائل يعرفون أنه تجرى سنويًا في أرجاء العالم 234 مليون عملية جراحية مهمة، والتي في الكثير منها يتطلب منح نقل دم للمريض. عمليًا، 1 من بين 7 أشخاص ممن يبيتون في المستشفى بحاجة إلى تبرّع بالدم لإنقاذ حياتهم.
بينما يتم سنويًا جمع 108 مليون تبرّع في أرجاء البلاد، فقط نسبة قليلة من 7 مليار شخص ممن هم ملائمون ومؤهلون للتبرع بالدم في أرجاء العالم يقومون فعلًا بهذا. بالنسبة لمن يتطلب منهم الحصول على نقل دم، فان الحاجة أكبر أكثر لأن للدم فترة صلاحية قصيرة. فقط من خلال عدد ثابت ودائم من المتبرعين، ممن لا يحصلون على مكافأة مالية، سيكون من الممكن ضمان تزويد كافٍ ودائم من الدم.
لهذا السبب تجنّد لاعب كرة القدم من فريق ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، لحملة نجمة داوود الحمراء، منظمة الإنقاذ الوطنية في البلاد وشركة ابوت في البلاد لهدف مشترك وهو رفع وزيادة الانتباه للموضوع وتشجيع الشباب على الانضمام إلى مجمع المتبرعين بالدم.
"بإمكاننا إحداث تغيير إذا تبرّعنا بالدم. كل تبرع بالدم قد يفيد حتى 3 أشخاص في حالات الطوارئ وكذلك في العلاجات طويلة الأمد،" قال كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق ريال مدريد ورئيس منتخب كرة القدم الوطني للبرتغال. "لذا أنا متحمس من التعاون مع حملة ابوت ونجمة داوود الحمراء والتي ستزيد الوعي حول أهمية التبرع بالدم وتشجّع الناس في ارجاء العالم على ان يصبحوا متبرعين بالدم على مدار حياتهم ويساعدوا في انقاذ الأرواح".
رونالدو، وكونه من كبار لاعبي كرة القدم في العالم، يعمل كسفير عالمي لمبادرة الـ Be The 1TM ، والتي تدار في أرجاء العالم لإثارة الالهام عند الكثيرين لكي يصبحوا متبرعين دائمين بالدم، وينقذوا الأرواح.
كمتبرع دائم بالدم، منذ جيل 24، يدرك رونالدو أهمية التبرع بالدم. أول مرة تبرع بها بالدم كانت عندما مرض ابن صديق له في الفريق وطُلب منه التبرع. ومنذ ذلك الحين وهو مستمر بالتبرع بالدم بشكل دائم ويتجنّب القيام بأنشطة والتي قد تمنعه من التبرع بالدم ولو حتى بشكل مؤقت.
ضمن التعاون المشترك سيدمج قطاع خدمات الدم في نجمة داوود الحمراء صورة رونالدو في مختلف الإعلانات من اجل لفت أنظار الجمهور للموضوع، سيقيم تبرعات بالدم في 43 نقطة مختلفة في أرجاء البلاد وفي بنك الدم الرئيسي في تل هشومير، سيمرر عشرات المختصين بأخذ تبرعات الدم ومندوبو نجمة داوود الحمراء للجمهور محاضرات، بلغات مختلفة، حول أهمية التبرعات بالدم وسيتم الترويج للحملة الاعلانية في وسائل التواصل الاجتماعي.
المبادرة للحملة الاعلانية هي الشركة العالمية ابوت، والرائدة في مجال الأمراض المعدِية وتشخيصها، والتي تستخدم أجهزة التشخيص الخاصة بها لمسح أكثر من 50% من تزويد الدم العالمي. في اعقاب الاختيار الدقيق للمتبرعين وفحصهم، يحصل سنويًا ملايين الأشخاص على نقل دم بشكل آمن. عبر برنامج المراقبة العالمي (Global Surveillance Program) من ابوت، فان الشركة تعمل للمحافظة على تزويد الدم الآمن بينما تقوم باكتشاف فيروسات وأمراض جديدة، بالإضافة إلى اكتشاف أنواع جديدة من الايدز ومجال اليرقان من نوع B و C بهدف التحقق من اكتشاف هذه الفيروسات خلال عملية تصفية فحوصات الدم.

باعتبارها مزوّدة الدم الكبرى في البلاد والتي تزوّد الدم للمواطنين، تنظر منظمة نجمة داوود الحمراء بأهمية بالغة من اجل الهدف المشترك لرفع الوعي لأهمية التبرع بالدم، وتشكر شركة ابوت واللاعب القدير على نشاطهم لزيادة عدد المتبرعين بالدم في البلاد وفي العالم.

مدير عام نجمة داوود الحمراء، ايلي بين: "تجنّد كريستيانو رونالدو، أحد كبار لاعبي كرة القدم في العالم، من اجل رفع مستوى الوعي لأهمية التبرع بالدم تؤكّد على طابعه الإنساني، العطف الذي يتمتع به واهتمامه الصادق بالآخرين.

خدمات الدم التابعة لنجمة داوود الحمراء، مثل كريستيانو رونالدو، تدل على الجودة، السعي لتحقيق إنجازات ومهنية بدون مساومة. نعمل في السنوات الأخيرة بشكل مكثف على زيادة حجم التبرعات بالدم، بما في ذلك إيجاد طرق عصرية وحديثة تتيح الحصول على تبرّع من شرائح سكانية مُنعت سابقًا من التبرّع.

أنضم إلى نداء رونالدو وأدعو كل واحد وواحدة منكم لتكونوا رقم 1، ان تبادروا وتشاركوا في إنقاذ الأرواح. انضموا إلينا وتعالوا لتصبحوا متبرعي دم دائمين في نجمة داوود الحمراء."

أضف تعليق

التعليقات