استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا

نشر الخميس 01/02/2018 11:16 , موقع بكرا
استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا


ضمن فعاليات التربية الاجتماعية في مدرسة الرامة الاعدادية بإدارة المديرة هناء فراج، تم الأسبوع الماضي استضافت مهندس الحاسوب وقائد الطائرات الشاب هلال أبو يمن الذي وُلد ودرس في الرامة ويعيش في السنوات الأخيرة في أستراليا (سيدني) مع عائلته المكونة من زوجة وإبن.

خلال اللقاء عرض أبو يمن على طلاب الصف التاسع شرائح جرافيكية تلخص أُسس النجاح وفق وجهة نظره وتجربته المميزة في عالم الحاسوب وطموحاته وأحلامه منذ الصغر، مروراً بالإستخفاف بقدراته في بلادنا وحتى الوصول إلى الهدف المنشود في عالم الحاسوب والطيران في أستراليا.

الاستضافة التي لاقت إستحسان وتفاعل الطلاب وأصداء إيجابية كثيرة بين الطلاب وأهل الرامة، جاءت ضمن إطار مشروع "راماوي وأفتخر" هذا المشروع بمبادرة المربية هيلدا خطيب، مركزة التربية الاجتماعية في المدرسة وتقوم بإدارة المشروع، وجاءت فكرته لتعميق صلة الطالب ببلده وأن يتعرف على أشخاص وشخصيات من بلده يحدثون تغييراً في العالم وهم رواد في مجالهم وليس فقط التركيز على التاريخ وأن الرامة كانت عروس الجليل، بل للتثبيت للجيل الجديد بأن الرامة ما زالت عروس الجليل.

استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا استهزأوا منه في صغره وأصبح مهندساً ناجحاً وقائد طائرة في أستراليا

أضف تعليق

التعليقات