“مجدي إمام” الولد الشقي الذي تحول إلى داعية.. كيف أصبح الآن؟

نشر السبت 27/01/2018 23:12 , وكالات
“مجدي إمام” الولد الشقي الذي تحول إلى داعية.. كيف أصبح الآن؟

ترك الفن وأقام بجوار قبر الرسول.. مجدي إمام الولد الشقي الذي تحول إلى داعية.. كيف أصبح الآن؟

أشاد النقاد بالفنان مجدي إمام الذي ظهر في أدوار “الولد الشقي” واعتبروه امتدادا للفنان حسن يوسف الذي تميز في هذه النوعية من الأفلام.

حقق مجدي إمام شهرة واسعة خلال حقبة الثمانينات وكان من أبز أبناء جيله حتى فاجأ الجميع وقرر الاعتزال والتفرغ للعبادة.

ولد مجدي إمام يوم 9 مايو في عام 1955 بمدينة القاهرة، حصل على درجة البكالوريوس في قسم الديكور بكلية الفنون الجميلة في عام 1976، وعمل في البداية في مجال الديكور.

قرر احتراف الفن، فالتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية حيث تخصص هناك في في مجالي اﻹخراج والتمثيل وقدم عدد من الأفلام حتى بدايات التسعينات ثم اعتزل الفن وإتجه بعدها لتقديم البرامج الدينية، ومن أفلامه: انتبهوا أيها السادة، إنهم يسرقون الأرانب، اﻹنس والجن، الجوهرة

ظهر مجدي كامل بلحية الدعاة وزيهم على فضائية اقرأ ورى بعد ذلك قصة اعتزاله قائلا إنه لم يستطع المواءمة بين حياة الفن وحياته الشخصية مشيرا إلى أنه قرر الإقامة في المدينة المنورة حيث مارس مهنة الديكور هناك.

أنتج مجدي إمام أفلاما وثائقية عن الرسول وذلك على نفقته الخاصة وأكد أنه لم يندم أبدا على قرار الاعتزال حيث تملكه حب النبي والرغبة في الإقامة إلى جواره غير مبال بإشادات النقاد وتوقعاتهم له بمستقبل كبير في عالم الفن.

“مجدي إمام” الولد الشقي الذي تحول إلى داعية.. كيف أصبح الآن؟ “مجدي إمام” الولد الشقي الذي تحول إلى داعية.. كيف أصبح الآن؟

أضف تعليق

التعليقات