هل تركيب اللولب مؤلم؟

نشر الثلاثاء 16/01/2018 07:30 , موقع بُـكرا، وكالات
هل تركيب اللولب مؤلم؟

تلجأ نسبة كبيرة من النساء إلى تركيب اللولب بهدف منع الحمل! لكن هل تركيب اللولب مؤلم؟ هل تعانين من أي أعراض جانبية؟

إذا كنت من بين النساء اللواتي يفكرن باستخدام اللولب، من الطبيعي أن تشعري بالخوف إذ لا تعلمين ما الذي ينتظرك لاحقًا. ففي نهاية المطاف، أنت تقومين بإدخال جهاز صغير عبر عنق الرحم إلى الرحم! يعمل اللولب على منع الحمل من خلال منع انغراس البويضة وبالتالي يمنع حدوث الإخصاب.

لا تتطلب عملية إدخال اللولب فترة طويلة، إذ لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة! لكن ما إذا كنت تعانين من ألم خلال تركيب اللولب فهذا الأمر يعتمد على طبيعة الجسم فقط!

ففي حين أن بعض النساء اشتكين من عدم تمكنهن من تحمل الألم إلا أن بعضهن الأخريات لم يشعرن بأي عارض وتمكن من العودة إلى أنشطتهن فورًا بعد الإنتهاء من العملية. ينصح الطبيب عادةً بتناول حبة دواء قبل ساعة من دخول العملية من أجل الحد من هذا الألم إلا أن الفعالية لا تكون ذاتها لدى جميع النساء. لكن ما نعلمه حتى الآن أن النساء راضيات عن النتائج وينسين الألم عند التفكير بما ينتظرهن لاحقًا.

فوائد وأضرار تركيب اللولب

جميعنا نعلم أن لكل ما نستخدمه في حياتنا اليومية فوائد وأضرار. ومن بين أضرار اللولب تتضمن:

*المعاناة من التشنجات وآلام الظهر بعد تركيب اللولب.

*نزول بقع من الدم بين مواعيد الدورة الشهرية.

*عدم انتظام الدورة الشهرية.

*زيادة حدة أعراض الدورة الشهرية.

غالبًا ما تتمكنين من علاج التشنجات من خلال تناول الحبوب التي يصفها الطبيب. لكن في حال نزول الدم بشكلٍ غير طبيعي، تأكدي من التحدث مع الطبيب في هذا الموضوع.

فوائد اللولب

*يمنع حدوث الحمل بنسبة 99%.

*يمكنك الحمل مجددًّا بعد إزالة اللولب.

*ينظم الدورة الشهرية.

لذا تأكدي من اتخاذ القرار الذي يناسبك والذي يناسب طبيعة جسمك قبل تركيب اللولب.
 

المصدر: عائلتي

أضف تعليق

التعليقات