إليكم ما تجهلونه عن علاقات شيرين عبد الوهّاب العاطفية

نشر الجمعة 05/01/2018 15:57 , موقع بكرا
إليكم ما تجهلونه عن علاقات شيرين عبد الوهّاب العاطفية

عاطفية وحسّاسة هي النجمة شيرين عبد الوهاب، وهو ما يقودها للوقوع في الغرام سريعاً وأحياناً الانفصال السريع، كما أن عفويتها تضعها في مآزق أيضاً؛ فعلاقة شيرين عبد الوهاب بالرجال دائماً شائكة سواء على المستوى الشخصي وحتى المهني.



ضرب وإجهاض وحياة تعيسة عاشتها النجمة شيرين عبد الوهاب مع زوجها الأول الموزع الموسيقي مدحت خميس؛ وهو أول حب في حياتها، وذكرت شيرين أنها تزوجته بعد إلحاحه عليها حتى إنه هدّدها بالانتحار أكثر من مرة إن لم يتزوجها، لكنها ندمت سريعاً بعد تعرّضها للضرب والإهانة.

وأشار مصدر مقرّب من شيرين الى أنها كانت في إحدى المرات تضطرّ إلى المبيت على سلالم المنزل بسبب المشاكل التي سبّبها لها، واعترفت شيرين من قبل بأنها أجهضت نفسها لرغبتها في هذا الوقت في الانفصال.

خطوبة على الهواء نهايتها سريعة

وكانت شيرين قد أعلنت خطوبتها من عصام فرج على الهواء مباشرة مع الإعلامية هالة سرحان، الذي كشف عن عصبيتها الشديدة وأنها تغار بشدة وأنها كانت تلقي الأكواب الزجاجية عليه حتى إنها في إحدى المرات نسيته تماماً، وبالرغم من قصر مدة الخطوبة استطاع عصام أن يدير أعمال شيرين في بداية حياتها الفنية قبل أن تنفصل عنه بعد أزمات لحقت بهما.

نهاية قصة حب ملتهبة

وكانت شيرين قد أحبت الموزع الموسيقي محمد مصطفى بعنف خاصة أنها شخصية عاطفية، لكن انتهى الزواج بالانفصال رغم وقوفها إلى جواره في أزمته المرضية لكن مصطفى برّر الانفصال بوجود اختلافات في حياة كل منهما، فشيرين لا تهوى الجلوس في المنزل وتحب الحفلات الصاخبة بعكس حياته الهادئة، لذلك وجد أن الانفصال أفضل من الحياة في خلافات في ظل وجود طفلتين هما هنا ومريم.

قصة حب لم تعترف بها شيرين

وحتى الآن ترفض شيرين الاعتراف بقصة الحب التي جمعتها بمدير أعمالها الأسبق ياسر خليل، بالرغم من أن هذه القصة كانت السبب في قرار شيرين العام الماضي الاعتزال بعدما حدث خلاف بينهما، وقرّرت الانفصال عنه أخيراً بعد الانفصال العاطفي الذي دام أكثر من عام ليتم الانفصال الفني أيضاً.

وبالرغم من عدم اعترافهما بالأمر أكد المقرّبون أن شيرين كانت غارقة في مشاعرها تجاهه حيث أشيع أنها اهدته سيارة BMW كما اشترت فيلا خاصّة به، واستطاع هو أن يسيطر عليها حتى إن شقيقها محمد ابتعد عن إدارة أعمالها؛ فكان خليل يحصل على 10 في المئة من تعاقدها على أيّ حفل تقوم به بحيث استطاعت شيرين من خلاله أن تفتح سوقاً لها في الخليج العربي خلال التعاون معاً.

شريف منير وأزمة قضائية

أيضاً من الرجال الذين تركوا بصمة واسعة في حياة شيرين، شريف منير الذي رفع دعوى قضائية ضدّها واتهمها بالسب والقذف والتهجّم على بناته، وقبل الحكم بحبسها اضطرّت شيرين إلى أن تقدّم اعتذاراً علنياً له؛ وهو كان شرطه الوحيد لكي يقبل الأمر.

ومن بعدها قرّرت شيرين تجاهل الأمر تماماً ولم تتحدث عنه مجدّداً لكنها اعترفت بأنها أخطأت مثل أيّ شخص طبيعي.

عمرو دياب وهزائم متكرّرة

أيضاً خلافات شيرين وعمرو دياب المتكررة وضعتها في مشاكل دائمة خاصة مع الفانز الخاص به على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى عكس ما يقال بأن الأمر بدأ بسخرية شيرين من عمرو، فإن دياب في الواقع هو من بدأ الخلافات بعدما تعامل معها بتجاهل شديد؛ وهو ما جعلها تقول في حفل زفاف عمرو يوسف بطريقتها العفوية إن "عمرو راحت عليه"، وبالرغم من اعتذارها بعد ذلك عادت لتهاجمه مرة أخرى.

ولكن يبقى السؤال: هل تقرر شيرين عبد الوهاب اعتزال القصص العاطفية وأن تعيش حياة مسالمة بعيدة عن العفوية وتعلن هزيمتها وتركز على أعمالها الفنّية فقط؟!

أضف تعليق

التعليقات