أي تأثير تتركه شخصيات الأبطال الخارقين على الأطفال؟

نشر الجمعة 05/01/2018 11:38 , موقع بُـكرا، وكالات
thinkstock
أي تأثير تتركه شخصيات الأبطال الخارقين على الأطفال؟

يتأثر الأطفال الصغار عادة بكل ما يرونه أمامهم، وخصوصاً الأشخاص الذي يظهرون بعض القدرات القوية والخارقة التي تزيد من قوتهم وحب الآخرين لهم. وفي هذا الإطار، نعرض لك اليوم في هذا الموضوع ما هو تأثير شخصيات الأبطال الخارقين على الأطفال.

ما هو تأثير الأبطال الخارقين على الأطفال؟

- التأثير الأول الذي يتركه هؤلاء الأبطال الخارقون على الأطفال يطال صحتهم النفسية، حيث إنهم يصبحون أكثر هوساً في التشبه بهم والقيام بكل ما يقومون به، وهذا الأمر يمكن أن ينعكس سلباً على تقبّلهم لذواتهم فيسعون إلى التغيير في أنفسهم بما يتناسب مع شخصية بطلهم الخارق المفضل. 

- أيضاً من بين التأثيرات التي تتركها شخصيات الأبطال الخارقين على الأطفال أنهم قد يقدمون على القيام ببعض الامور التي تهدد حياتهم، خصوصاً إن كان الأبطال الخارقين يتمتعون بقوى سحرية غير واقعية، على غرار الطيران أو إطلاق النار من العينين، أو السير في الهواء، هذه الأفعال قد يحاول الأطفال تقليدها، ما يؤدي إلى الإضرار بأنفسهم.

- كما وأن الأبطال الخارقين يمكن أن يؤثر إيجاباً على الأطفال، من خلال تعزيز فكرة القضاء على الشر والتصرف بطريقة صحيحة بهدف إحلال الخير في العالم، لذا يمكن لهذه الشخصيات أن تساعد الأطفال على التمييز بين الأعمال الخيّرة والأعمال الشريرة، وهذا الأمر يعتبر مفيداً لا سيما في سن صغيرة، فينشأ الطفل على حب فعل الخير ورفض الشر. 

- وتجدر الإشارة الى أن الأبطال الخارقين يساعدون الأطفال على فهم الواقع الحياتي أحياناً، من حيث إمكانية التعرّض للفشل ومن ثم النجاح، فغالباً ما تكون قصة الأبطال الخارقين منطلقة من واقع حزين دفعهم الى القيام بهذا العمل، وبالتالي فإن الطفل يمكن أن تزيد ثقته بنفسه أكثر من قبل، ويعمل بجهد أكبر لتحقيق طموحاته على غرار هذه الشخصيات. 

المصدر: انوثة

أضف تعليق

التعليقات