بعد كاظم الساهر، ماذا يخطط الموسيقار كميل شجراوي؟

نشر الثلاثاء 02/01/2018 07:30 , موقع بُـكرا
بعد كاظم الساهر، ماذا يخطط الموسيقار كميل شجراوي؟

ضمن لقاءات الكريسمس ماركت، التقى موقع "بكرا" بالفنانيّن الموسيقار كميل شجراوي، والفنان لؤي سروجي.

وتحدث الفنان شجراوي عن أمسية تكريم الفنان كاظم الساهر حيث قال أن كما معروف للجميع فإنّ الفنان كاظم الساهر يعد من أهم الفنانين في العالم العربي، وما يميزه أنه يلحن جميع أغانيه، ويختار الشعر وليس أي كلام، هذا ما يميزه بالإضافة إلى صوته، إذ إنّ خامة صوته قريبة جدًا للقلب. يملك قدرات صوتية عظيمة، بالأضافة إلى التوزيعات التي يستعملها في أعماله، الأمر الذي يُضفي الكثير على اللحن. ويهتم دائمًا أن يكون لديه فرقة من الدرجة الأولى.

بدوره قال سروجي عن هذا العمل: نستطيع أن نشعر بالأمر من خلال الضخامة التي كانت، وأنا شخصيًا تواجدت في كافة التمارين، وفي العرض شعرت بالضخامة. وكما قال الأستاذ كميل أنّ هناك صعوبة من ناحية غناء ولحن وكلمات، وتوزيعات، كل هذا شعرنا به من خلال التمارين، وخلال العرض نفسه يمكن أن نشعر كم يتطلب الأمر من مجهود.

يشار إلى أن أعضاء الفرقة سيقومون قريبا بتكريم للفنان ملحم بركات، حيث تم التكريم في الكابري إلا أن عروضا إضافية ستكون في كرمئيل وحيفا، وحول الموضوع قال شجراوي: طبعًا الموسيقار ملحم بركات موسيقار معروف، هويته لبنانية، وتتميز أغانيه بهذا اللون، وأثبت نفسه على الساحة العربية والعالمية، وحين بدأت العمل في هذا البرنامج توقعت أن يكون البرنامج جيدًا، لكن حين تعرفت وتعمقت على الأغاني والتي سُجلت في الاستوديو اتضح أن البرنامج سيكون رائعًا، بمستوى عالٍ لا يقل عن أي برنامج في العالم العربي تسمعينه.

بدوره عقب سروجي: انا وجدت شخصيتي أقرب لكاظم، ومن الصعب أن يكون الخيار بين ملحم أو كاظم، فإنا تربيت على أغاني الفنان ملحم بركات، وتأثرت بكاظم. وكل أغنية قدمتها أعادتني إلى الذكريات. ويمكن القول أنني شعرت بأغاني ملحم بركات أكثر، لكنّ شخصيتي أقرب إلى شخصية كاظم الساهر، وربما أديت بطريقة تليق له أكثر.

استعموا للقاء الشيق معهما ..

أضف تعليق

التعليقات