تجاهل الحكومة لضرورات مكافحة التدخين " يودي بحياة الالاف"!

نشر الأربعاء 03/01/2018 12:08 , غسان بصول، موقع بُـكرا
thinkstock
تجاهل الحكومة لضرورات مكافحة التدخين

أبدت جهات في الجهاز الصحي في إسرائيل سخطها مما وصفته بامتناع الحكومة عن السعي اللازم للقضاء على ظاهرة التدخين، على الرغم من أنه سجل هذا العام ارتفاع في أعداد المدخنين- للمرة الأولى منذ سنوات عديدة.

ويأتي هذا الموقف (" الساخط") على خلفية كون التوصيات الصادرة عن اللجنة المختصة بسلّة الأدوية المدعومة من الحكومة- لا تشمل تمويل فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الرئة، ولا تشمل كلفة الدواء المسبب للإقلاع عن التدخين المسمّى " تشمبكس".

ونظرًا لذلك قدمت الجمعية الإسرائيلية التي تُعنى بسرطان الرئة- سوية مع النائب يهودا غليك- طلبًا عاجلاً بإجراء نقاش في الكنيست، للضغط باتجاه تمويل فحوصات المدخنين من المدخولات الآتية من الضرائب المفروضة على التبغ والسجائر.

ضرائب بقيمة (6) مليارات شيكل

وأهم الفحوصات الخاصة بالمدخنين- فحص السي. تي ( C.T) البالغة تكلفته (11) مليون شيكل (3 ملايين دولار)- سنويًا، وهو مبلغ يوازي 0,2% فقط من المجمل السنوي للضريبة المفروضة على التبغ والسجائر.

ويعتقد الخبراء بأن الكشف المبكر عن سرطان الرئة بواسطة الفحص المذكور، يوفرّ على الحكومة ما بين 50-100 مليون شيكل في السنة.

وصرّح النائب " غليك" بأن المدخولات السنوية لخزينة الدولة من ضرائب التبغ والسجائر تساوي ستة مليارات شيكل " بينما الحكومة لا تكلف نفسها عناء المكافحة الجدية للتدخين، الذي يؤدي إلى وفاة (8) آلاف إنسان في السنة"- كما قال.

أضف تعليق

التعليقات