سلاف فواخرجي تعود الى الدراما المصرية بعد غياب 7 سنوات

نشر السبت 16/12/2017 23:21 , موقع بُـكرا، وكالات
سلاف فواخرجي تعود الى الدراما المصرية بعد غياب 7 سنوات

تعترف الفنانة السورية سلاف فواخرجي، بأن غيابها سبع سنوات عن الدراما المصرية كان سببه الرئيسي حرصها على المشاركة في أعمال درامية سورية تعبّر عن الوجع في بلدها، لأنها كانت ترى أن مكانها الطبيعي خلال تلك السنوات هو داخل بلدها وليس خارجه، وكما تقول لـ«لها»: «شعرتُ بأن الأولوية يجب أن تكون لسورية، وبالفعل كان كل تركيزي خلال السنوات الأخيرة، منصباً على دراما بلدي، فهذا واجبي».

لكن سلاف التي كان آخر عمل لها في مصر مسلسل «كليوباترا» قبل سبع سنوات، تضيف سبباً آخر للغياب، وهو أنها لم تجد عملاً يجذبها بشكل كبير: «جاءتني بعض العروض، لكن بصراحة لم أجد فيها ما يجذبني بشكل كبير، وحتى الأعمال القليلة التي شعرت بانجذاب نحوها توقّف العمل فيها».

سلاف تعود أخيراً الى الدراما المصرية من خلال مسلسل جديد بعنوان «خط ساخن»، يجمعها بالنجم حسين فهمي، وتقول عنه في تصريحات خاصة: «رغم وجودي في سورية، لكن كان هناك تواصل دائم بيني وبين المخرج حسني صالح، الذي تجمعني به صداقة قوية، وعندما عرض عليَّ فكرة المسلسل وجدتها جديدة ولم يتم تقديمها من قبل، والقضية التي يناقشها العمل تهم كل الوطن العربي وليس مصر فقط، فوافقت من دون تردد، بخاصة مع وجود فريق عمل متميز يتقدمهم النجم الكبير حسين فهمي، الذي سُعدت جداً عندما علمت أنني سأتعاون معه، ونضال الشافعي الذي يؤدي دوراً مهماً، وعندما علمت أنه هو من سيجسّد الدور سُعدت جداً بهذا الاختيار، كذلك شركة إنتاج بعراقة شركة «الجابري»، وهذه العناصر كلها مغرية، وأتمنى أن يحقق المسلسل نجاحاً كبيراً».

سلاف، ووفق اتفاقها مع شركة الإنتاج، لا تستطيع كشف التفاصيل الخاصة بدورها، وهو التزام من جميع نجوم العمل، وذلك حتى لا يتم حرق أحداثه وفكرته مبكراً، لا سيما أن العمل مرشّح للعرض في رمضان المقبل.

يُذكر أن سوء الحظ واجه سلاف في الفترة الأخيرة في بعض الأعمال التي تم ترشيحها لها، منها: مسلسل «هجرة الصعايدة» الذي توقف العمل به، رغم حماستها لفكرة تقديم شخصية صعيدية، ومسلسل «روح» الذي انسحبت منه لإحساسها بعدم جدية القائمين عليه في تنفيذه راهناً.

أضف تعليق

التعليقات