تقاعدك يقلل مشاكل نومك

نشر الجمعة 15/12/2017 12:41 , موقع بُـكرا
 تقاعدك يقلل مشاكل نومك

أظهرت دراسة حديثة من فنلندا أن الموظفين عندما ينتقلون إلى مرحلة التقاعد تقل مشاغلهم المتعلقة بالعمل؛ ومن ثم يمكن أن تقل أيضا مشكلاتهم المتعلقة بالنوم.

ووجد الباحثون أن النوم غير المريح والاستيقاظ مبكرا جدا في الصباح خاصة يتراجع بدرجة كبيرة بين المتقاعدين الذين كانوا يعانون من ضعف الصحة والتوتر بسبب العمل قبل تقاعدهم.

وقالت سنا ميلينتوستا -المرشحة للحصول على شهادة الدكتوراه في جامعة توركو وكبيرة الباحثين في الدراسة- إن الناس ذكروا أنهم عانوا من الاستيقاظ المبكر والنوم غير المريح في السنوات الأخيرة قبل التقاعد مقارنة ببعد التقاعد.

وذكرت ميلينتوستا وزملاؤها في نشرة "سليب" الإلكترونية أن النوم يعتبر غير مريح عندما يظل الإنسان يشعر بالإرهاق حتى بعد النوم سبع أو ثماني ساعات. وترتبط صعوبات النوم والنوم فترات قصيرة بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري والوفاة المبكرة.

وقالت لرويترز هيلث في رسالة بالبريد الإلكتروني "هذه الدراسة تشير إلى أن جودة النوم، وهي مكون أساسي في حالتنا الصحية، تكون أقل خلال سنوات العمل".

وقام فريق الدراسة بتحليل بيانات 5800 موظف عام في فنلندا أحيلوا إلى التقاعد لبلوغهم السن القانونية بين عامي 2000 و2011.

وذكر الباحثون أن سن التقاعد المنصوص عليه في قانون العمل بالقطاع العام كان يتراوح بين 63 و65 عاما حتى عام 2004 وفي عام 2005 جرى مد السن إلى بين 63 و68، باستثناء وظائف معينة مثل المعلمين في المدارس الابتدائية حيث يبلغ سن التقاعد ستين عاما فقط.

وملأ المشاركون استبيانا كل أربع سنوات، وللدراسة الراهنة قام الباحثون بتحليل هذه الاستبيانات خلال السنوات السابقة على تقاعد المشاركين وفي السنوات اللاحقة على التقاعد.

وفي الاستبيان الأخير قبل التقاعد شكا 30% من الموظفين من مشكلات النوم، لكن بعد التقاعد شكا 26% فقط من مثل هذه المشاكل، وفي السنوات اللاحقة على التقاعد تراجعت احتمالات مشاكل النوم 11% في المجمل مقارنة مع سنوات العمل الأخيرة.

وتراجعت الشكوى من الاستيقاظ المبكر بنسبة 24%، وتراجعت الشكوى من النوم غير المريح بنسبة 53%. لكن لم يرصد تغير يذكر في مشكلات مثل صعوبة الدخول في النوم أو القلق أثناء النوم، وبشكل عام زاد وقت النوم بنحو عشرين دقيقة بعد التقاعد.

أضف تعليق

التعليقات