"شكر من القلب" بمرور ثلاثة سنوات على إجراء أول عملية قسطرة في مستشفى الناصرة الانجليزي

نشر الثلاثاء 12/12/2017 15:45 , موقع بُـكرا

 

بأجواء دافئة وأخوية، احتفل مستشفى الناصرة في الأسبوع الأخير بمرور ثلاثة أعوام على إجراء أول عملية قسطرة، من خلال تنظيم برنامج "شكر من القلب"، حيث دُعي إليه جميع بشكل خاص الذين ساهموا ببناء ودعم وحدة القسطرة في المستشفى، أطباء، أصدقاء المستشفى، رجال دين، وقادة المجتمع.

تخلل البرنامج كلمات ترحيبية من عريف الحفل، د. محمد عمري، مدير قسم القلب في المستشفى، من مدير عام الـ نازريت تراست، ريتشارد ميهيو، ورئيس بلدية الناصرة، السيد علي سلام، كذلك أضفت الفنانة الشابة الصاعدة ماريا جبران، أجواء فنية غنائية مميزة بصوتها الرائع، بالإضافة لذلك تم تكريم وشكر أعضاء طاقم وحدة العلاج المكثف والقسطرة، وعرض فيلم قصير عن عمل الوحدة.

عرض د. أكرم أبو الفول، مدير وحدة القسطرة، معطيات حول عمل وحدة القسطرة خلال الثلاث سنوات، بإقامة أكثر من 2100 عملية قسطرة، على يد الطاقم الطبي في الوحدة، وبشرح عن نوعية عمليات القسطرة التي تُقام في المستشفى وقدرات الطاقم وخدمته وعمله المتفاني بهدف تحسين صحة المتعالجين بالوحدة، وشدد على كون عمل القسم لا يقتصر فقط على القلب إنما أيضا على كافة الأوعية الدموية الأخرى في الجسم.
السيد وسيم دبيبي، نائب المدير العام، والمدير المالي، عرض إنجازات المستشفى في أقسامها المختلفة، وشدد على قدرات الطاقم الرائعة وخدمتهم الدائمة التي تحقق هذه الانجازات، وشارك الحضور بشرح شامل حول المشاكل المادية التي تواجه مؤسساتنا الصحية في الناصرة، وعدم وجود الدعم المادي الكافي من قبل الوزارة، ووجودنا وخدمتنا حتى اليوم يعودوا بالفضل بشكل أساسي على المتبرعين والداعمين الذين بفضلهم ما كانوا بما هم عليه الآن..

الدكتور فهد حكيم، مدير مستشفى الناصرة، ركز في حديثه على العمل المشترك لمستشفيات الناصرة وفخره بمؤسساتنا وإنجازاتها الرائعة والمتميزة لخدمة المجتمع. كذلك عرض أمام الحضور المشاريع القادمة القريبة، وخاصة بقسم القسطرة، وأعلن بأنه بعد انضمام دكتور داهود قرواني، سيسعى القسم لاستقبال حالات السكتة القلبية على مدار الأسبوع. بالإضافة لذلك، القسم اصبح، بفضل أهل الخير معهدا شاملا لفحوصات القلب.

ومن بين المشاريع الأخرى، توسيع وتطوير البنى التحتية لأكبر قسم طوارئ في المنطقة، الذي يخدم حوالي ال 70000 متعالج سنويا، وأيضًا ببناء وحدة علاج السكتة الدماغية، والتي هي واجب علينا هنا في الناصرة، على أن نقدم خدماتنا الطبية اللازمة والقريبة لأهلنا بكل عطاء ومهنية. وفي نهاية حديثه شارك الحاضرين بمعهد الابحاث العلمية داخل المستشفى الذي يبحث مواضيع طبية مختلفة رائدة في العالم.

وبدوره، مستشفى الناصرة، يشكر جميع من شاركها في البرنامج، من رجال دين، رجال أعمال، قادة المجتمع والأطباء، والطاقم أجمع، فلولاهم ولولا ثقتهم ودعمهم ما كان للمستشفى مجال في التطور وتحقيق الحلم الأول ببناء وحدة القسطرة، فهم بناة المجتمع على جميع الأصعدة. 

أضف تعليق

التعليقات