كم عدد الولادات القيصرية التي يمكن للمرأة الخضوع لها؟

نشر الأحد 03/12/2017 12:54 , موقع بُـكرا، وكالات
thinkstock
كم عدد الولادات القيصرية التي يمكن للمرأة الخضوع لها؟

كثيرات يفضلن الخضوع للولادة القيصرية لأسباب كثيرة سبق وأطلعناك عليها وكثيرات أيضًا لا يكون الخيار لهنّ في هذا الشأن اذا يقرر الطبيب اخضاعهنّ للولادة القيصرية بدلًا من الطبيعية لأسباب طبية وصحية عدة.

وان كنت من بين هؤلاء او من بين اللواتي يفضلن العملية القيصرية فلا بدّ أنك تسألين نفسك كم عدد الولادات القيصرية التي يمكنك الخضوع لها بشكل آمن، لذلك سنجيبك اليوم عن هذا السؤال في هذا المقال من عائلتي.

في الواقع وبحسب الدراسات، فإنّ الخضوع لولادة او اثنتين قيصريتين لا يؤثر أبدًا على صحة المرأة الا أنّ الحظوظ في حدوث مضاعفات تبدأ بالإرتفاع بدءًا من الولادة القيصرية الثالثة.

هذا وتشير الدراسات نفسها الى أنه لا يوجد بشكل عام عدد معين للولادات القيصرية الآمنة اذ تختلف الأمور من حالة الى أخرى. وفي هذا السياق، ومع ازدياد العمليات القيصرية يصبح من الصعب على الجروح ان تلتئم بسرعة، فضلًا عن أنّ هذا النوع من الولادات قد يسبب الندبات والإلتصاقات التي بدروها قد تجعل أعضاء البطن تلتصق ببعضها البعض او بالجدار الداخلي للبطن.

ويمكن لهذه الأخيرة أن تكون مؤلمة لأنها تحد من حركة الأعضاء الداخلية وحتى قد تسبب انسداداً في الأمعاء وفي الكثير من الأحيان تسبب مشكلات في الخصوبة لأنها قد تضغط على قنوات فالوب أو تغلقها بشكل تام. فضلًا عن أن بعض تداعيات الولادات القيصرية المتكررة قد تصل الى مشكلات المشيمة والمثانة والنزيف الداخلي وهذه الأخطار تبدأ مع العملية الثالثة كما ذكرنا آنفًا!
 

أضف تعليق

التعليقات