هل لزيادة الوزن خلال الحمل علاقة بجنس الجنين؟

نشر الأربعاء 15/11/2017 13:31 , موقع بُـكرا، وكالات
thinkstock
هل لزيادة الوزن خلال الحمل علاقة بجنس الجنين؟

ما إن تبدأ علامات الحمل بالظهور حتّى تنهمر عليكِ النظريات والمعتقدات من كلّ صوب، والتي تربط كلّ عارض تشعرين به بجنس الجنين المحتمل... ولعلّ إكتساب الوزن هو إحداها!

فهل هناك فعلاً أي علاقة ما بين زيادة الوزن خلال الحمل وجنس الجنين؟

دراسة لكشف الحقيقة

أظهرت دراسة حديثة تم نشرها في جريدة PLOS One أنّه وكلّما اكتسبتِ الوزن خلال الحمل، كلّما زاد الإحتمال بأنكِ حامل بصبي!

وإستند هذا الإستنتاج على معطيات أكثر من 70 مليون حالة ولادة تمّ مراجعتها خلال فترة تمتدّ على ربع قرن، لتتوصل إلى انّ الحمل بصبي إجمالاً ما يصطحب بزيادة وزن أكبر.

بالأرقام...

وبالتفاصيل، لوحظ أنّ نسبة إنجاب الذكور كانت أقل من النصف، أي 49 بالمئة، عند إكتساب الأم لحوالي 9 كيلوغرامات خلال حملها. أمّا عند إرتفاع زيادة الوزن لديها إلى 18 كيلوغراماً أو أكثر، فكانت نسبة إنجاب الذكور أكثر من النصف، أي 52.5 بالمئة.

وهذه النسبة تتزايد مع تراكم الكيلوغرامات، خصوصاً وإن تخطّت الـ27 كيلوغرامات، بحيث يصبح الإحتمال 54 بالمئة.

ما الأسباب؟

رغم أنّ العوامل المسببة لم يتم تحديدها بعد، إلّا أنّ بعض النظريات ترجح إرتباط إكتساب الوزن لدى الحمل بصبي بأنّ الجنين يتمتع بأيض أسرع، ما يزيد من الحاجة للسعرات الحرارية لدى الأم، وبالتالي يعزز الشعور بالجوع.

ولكن في شتّى الأحوال، يجب التنبه إلى زيادة الوزن المفرطة وعدم إهمالها أثناء الحمل، لما ينجم عن ذلك من مضاعفات ومشاكل صحية قد تطال الأم والجنين على السواء.

فإن كنتِ تقلقين من إكتساب الوزن، بإمكانكِ دائماً ممارسة الرياضة بإعتدال اثناء الحمل، واللجوء إلى نظام غذائي متكامل ولكن متوازن، بعيداً عن الإفراط في كميات الطعام أو المأكولات الدسمة!

أضف تعليق

التعليقات