لماذا لا يعتزل الفنانون المبدعون ساحة الفن!

نشر الجمعة 27/10/2017 07:05 , موقع بكرا
لماذا لا يعتزل الفنانون المبدعون ساحة الفن!

حمّل الفنان اللبناني سمير صفير على المحيطين بسلطان الطرب جورج وسوف من دون تسميتهم قائلاً لهم "كفى متاجرة بالوسوف".

وأشار الى أنه لم يكن يشاهد قبل 30 سنة إلاّ حفلات جورج وسوف لأنّه كان يسلطنه، أمّا اليوم فيقول لمن "هم حوله ومن دون أيّ اعتذار كفى متاجرةً بالوسوف، أنا لو كنت مكانه لما كنت صعدت على المسرح وأنا في أزمة مرضية لكي يستفيد من حولي".

يُشار أنّ المقربين من الفنان جورج وسوف (أبو وديع) يتمنون أن يُعلن الفنان وسوف اعتزاله الفن، إكرامًا لتاريخه الفني الكبير، وبصماته التي أثرت في كل لبنانيٍ وسوري ومصري، بل أثر في الشباب الذين أحبوا وسوف، فبدأوا يقلدونه، بصوتهم.

بينما طالب محبو الفنان جورج وسوف أن يعتزل سريعًا، حتى لا يمس بجهوده وعطائه وتاريخه المُشرِّف.

وكان الفنان صفير تطرق للموضوع خلال استضافته في برنامج "سهرة عمر" عبر تلفزيون لبنان مع شادي ريشا الذي سأله عن رأيه في ردود الفعل حول التصريح الأخير للفنان وائل جسار الذي طالب ابو وديع بالاعتزال.

وكانت مناسبة أعلن خلالها صفير عن جديده الفنيّ الذي سينصّب على تقديم أعمال حول القضايا الإجتماعية والوطنية، لأنّ العالم العربي لم يعد بحاجة إلى أغنيات عاطفية بل إلى أغنيات تجعله يعي مشاكله، مشيراً في الوقت عينه الى أنّ الفن له دور كبير في هذا الموضوع".
وفي هذا السياق كشف صفير عن تلحينه أغنية وطنية جديدة خاصة بالشعب اللبناني وهي عنوان "ليلك طوّل" سيقّدمها الفرسان الأربعة وهي من كلمات الشاعر نزار فرنسيس وألحانه وتوزيع داني حلو، كما سيتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة المخرج وليد ناصيف وستشارك فيها جميع الشخصيات العامة في البلد.

ورداً على سؤال يتعّلق بمجال التلحين لفت الى أنّه عندما دخل هذا المجال كان هناك عدد كبير جداً من الجهابذة في المهنة أمّا اليوم فهو لا يسمع لحناً يستفزّه ليخرج أفضل ما لديه على حدّ تعبيره.

وعن رأيه في الألبوم الغنائي الأخير "ببالي" للسيدة فيروز اكتفى بالقول: "يوماً بعد يوم أتأكد أنّ العبقري عاصي الرحباني ترك فراغاً كبيراً، هذا ما لديّ لأقوله عن الالبوم، ولن أهتّم إذا أراد البعض أن يفهم كلامي على ذوقه"، وناشد هنا صفير رئيس الجمهورية الإهتمام بإرث الأخوين الرحباني.

وأثنى صفير على نجاحات النجمة نانسي عجرم وعلى تواضعها قائلاً: "أحببتها منذ أولى إطلالاتها وأبهرتني عندما كانت تغني لأم كلثوم ولم يخيب ظني بها يوماً، وبرأيي أنّ الأهم من مسيرة نانسي الفنية هو تواضعها الكبير، رغم النجاحات التي حققتها".

وبهذه المناسبة يمكننا الحديث عن ضرورة اعتزال الفنانين الكبار، أصحاب البصمة المهمة والتاريخ المُشرف، وبينهم إضافة إلى الفنان جورج وسوف، أيضًا يجري الحديث عن الفنان القدير صباح فخري، وأيضًا يتمنى كثيرون أن تكون للفنانة اللبنانية فيروز إطلالة موفقة في مناسبات طربية، كي تختم تاريخها بالفن الراقي كما عودت جمهورها.

لماذا لا يعتزل الفنانون المبدعون ساحة الفن!

أضف تعليق

التعليقات