زيارة الى مغارة راس الناقورة

نشر السبت 21/10/2017 16:00 , موقع بُـكرا
تصوير: ويكيبديا
زيارة الى مغارة راس الناقورة

راس الناقورة والناقورة كلمة سريانية معناها ثقب او حفر هي منطقة محمية طبيعية تقع في فلسطين المحتله إلى أقصى الجنوب من السهل الساحلي في جنوب لبنان، تتميز هذه المنطقة بالصخور التي تنزل إلى مياه البحر المتوسط، ارتفاعها 300 متر, في جنوبها تتواجد ثلاثة جزر.

كانت في العصور القديمة راس الناقورة على طول طريق التجارة بين الحضارات في شمال لبنان وسوريا والجنوبية منها في فلسطين ومصر وشمال أفريقيا. المكان الذي كان يعرف آنذاك باسم "السلالم للصور." وقد كانت بوابة دخول وخروج من فلسطين منذ العصور القديمة.

سلسة راس الناقورة هي منحنى جيولوجي، حيث ان مركزه يستمر من جنوب غرب إلى شمال شمال شرق في داخل لبنان، في أعلى السلسلة في الشمال تتواجد صخور جيرية حيث تظهر خلابة المنظر عن بعد.

أغلبية سلسلة راس الناقورة تتواجد داخل حدود دولة إسرائيل ,وهي صخور متنوعة منها الجيرية حيث ان مياه البحر عبر السنين ادت إلى نحت اشكال طبيعية جميلة في هذه الصخور حيث ان هذه المناظر تتواجد في منطقة الحدود اللبنانية.

اعترفت سلطات الاحتلال الإسرائيلى بالمنطقة كمنطقة محمية طبيعية قومية، حيث يأتي الزوار لمشاهدة المناظر الخلابة لغروب الشمس وسطوعها على سلسة راس الناقورة، حيث اقامت سلطات الاحتلال الإسرائيلى قطار هوائي بطول 102 م لمشاهدة روعة المنطقة ,تتميز منطقة البحر هناك بتواجد حيوانات بحرية مختلفة وبندرتها في العالم اشمل وأيضا بيوض السلاحف المائية والسلاحف حديثة الولادة.

يوجد في راس الناقورة، قطار هوائي، وهو الأكثر حدّة في العالم – يقوم بإنزال الزوّار إلى الكهوف البحرية. المنظر الطبيعيّ الذي يبدو من سلال القطار الهوائيّ خلال الانتقال بين الأعلى والأسفل يأخذ الأنفاس، وهذه هي البداية، فقط.

المصدر: ويكيبيديا

زيارة الى مغارة راس الناقورة زيارة الى مغارة راس الناقورة زيارة الى مغارة راس الناقورة زيارة الى مغارة راس الناقورة

أضف تعليق

التعليقات