حفنة يومية من "الأوميغا 6" تبعد مرض السكري من النوع الثاني

نشر الخميس 19/10/2017 11:30 , موقع بُـكرا، وكالات
thinkstock
حفنة يومية من

أشارت أبحاث جديدة إلى أن تناول عدد قليل من المكسرات يوميا يمكن أن يمنع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وأظهرت الدراسة أن الأطعمة الغنية بالأوميغا 6، مثل المكسرات وزيت عباد الشمس، تقلل من خطر إصابة شخص ما بمرض السكري من النوع الثاني بما يصل إلى 35%.

وكشفت البحوث السابقة أن أوميغا 6 يتحول إلى حمض اللينوليك داخل الجسم، وهو ما قد يمنع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني عن طريق تحسين التمثيل الغذائي للدهون والمحافظة على حساسية الأنسولين.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، جايسون وُو، من معهد جورج للصحة العالمية في سيدني إن: "النتائج التي توصلنا إليها بشأن التغيير البسيط في النظام الغذائي، قد تحمي الناس من تطور مرض السكري من النوع الثاني الذي وصل إلى مستويات تثير القلق في جميع أنحاء العالم".

وقام الباحثون بتحليل نتائج 20 دراسة من 10 بلدان أجريت بين عامي 1970 و2010، وشملت قرابة 39740 بالغا ممن تتراوح أعمارهم بين 49 و76 عاما، ولم يكن لدى أي منهم أعراض مرض السكري في بداية الدراسات.

وتم اختبار وجود حمض اللينوليك وحمض الأراكيدونيك، وهما العلامات الدالة على تناول الأوميغا 6.

وقد توصلت النتائج إلى أن تناول حفنة من المكسرات، وكذلك فول الصويا وزيوت البذور التي تحتوي على أوميغا 6، يوميا، يمكن أن تمنع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، باعتبار أن الذين لديهم مستويات مرتفعة من حمض اللينوليك هم أقل عرضة بنسبة 35 % لتطور مرض السكري من النوع الثاني من أولئك الذين يعانون من أدنى الكميات.

والجدير بالذكر أن جسم الإنسان غير قادر على إنتاج حمض اللينوليك إذ يحصل عليه عن طريق الغذاء بعد هضم الأطعمة التي تحتوي الأوميغا 6.

وعلى النقيض تشير الدراسات السابقة إلى أن الأوميغا 6 قد يسبب بعض الالتهابات ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

المصدر: ديلي ميل

أضف تعليق

التعليقات