MeToo: وسم يفضح التحرشات الجنسية في هوليوود

نشر الأربعاء 18/10/2017 13:00 , موقع بُـكرا، وكالات
MeToo: وسم يفضح التحرشات الجنسية في هوليوود

يبدو واينشتاين وكأنه حجر الدومينو الذي وقع فأسقط معه سلسلة طويلة من الأحجار ومعها ورق التوت الذي كان يغطي الاستغلال الجنسي للمرأة في السينما، وفي مواقع العمل بشكل عام.

لم تمض عشرة أيام على بدء فضيحة المنتج الأمريكي هارفي واينشتاين واتهام عشرات الممثلات له بالتحرش الجنسي بهن (تذكر وكالة بي بي سي 40 ممثلة!)، من بينهن النجمتان أنجيلينا جولي، وغوينيث بالترو، اللتان قالتا إن حوادث التحرش بهن وقعت في بدايات مسيرتهما المهنية، حتى أصبح حديث التحرش والاستغلال الجنسي للمرأة في السينما ومواقع العمل الأخرى محط اهتمام الجميع.

لم تمض عشرة أيام على بدء فضيحة المنتج الأمريكي هارفي واينشتاين واتهام عشرات الممثلات له بالتحرش الجنسي بهن (تذكر وكالة بي بي سي 40 ممثلة!)، من بينهن النجمتان أنجيلينا جولي، وغوينيث بالترو، اللتان قالتا إن حوادث التحرش بهن وقعت في بدايات مسيرتهما المهنية، حتى أصبح حديث التحرش والاستغلال الجنسي للمرأة في السينما ومواقع العمل الأخرى محط اهتمام الجميع.

تقول ميلانو: "لو أن كل امرأة تعرضت للتحرش أو الاعتداء الجنسي كتبت (أنا أيضا) فإن ذلك كفيل بأن يجعل الناس ترى الحجم الحقيقي لهذه المشكلة".

استمعت النساء إلى أليسا ميلانو، وبلغ عدد المشاركين في الوسم بعد يوم واحد من انطلاقه 200 ألف، ممن تعرضن أو تعرضوا بشكل أو بآخر للتحرش أو الاعتداء الجنسي، وكذلك تدفقت القصص على موقع فيسبوك، حيث تحدث عن تلك القضية 80 ألف مشترك في الساعات الأولى من اليوم التالي لإطلاق الوسم.

كانت الرسالة بسيطة في مضمونها، قوية في تأثيرها، وأصبح الوسم الأكثر انتشارا في الولايات المتحدة، حيث شارك الكثيرون في قصص شخصية مؤلمة يعود بعضها لسن المراهقة، في أماكن العمل، وعجز البعض عن مصارحة العائلة بتلك التجربة.

وخلال ملتقى لنساء مجلة "هي" Elle في هوليوود، يوم الإثنين 16 أكتوبر، روت الممثلة ريز ويثرسبون أن وكلاء الممثلين والمنتجين نصحوها بأن تلتزم الصمت حول واقعة تعرضها للاعتداء الجنسي من قبل مخرج حينما كان سنها 16 عاما، وهي التجربة التي تكررت خلال عملها أكثر من مرة.

وعن التجربة تقول ويثرسبون: "أشعر بالاشمئزاز من المخرج الذي اعتدى علي حينما كنت في الـ16، وبالغضب تجاه الوكلاء والمنتجين الذين جعلوني أشعر أن الصمت هو شرط استمراري في العمل".

يوم الثلاثاء 17 أكتوبر، صرحت الممثلة البريطانية لينا هيدي، التي تلعب دور سيرسي لانيستر في المسلسل الشهير "صراع العروش" أنها أيضا تعرضت للتحرش الجنسي من قبل هارفي واينشتاين، وأضافت هيدي من خلال عدد من التغريدات على موقع تويتر، أن المنتج الهوليوودي شعر بالغضب الشديد حينما قاومته.

وعلى الرغم من أن قصة المخرج/ المنتج/ وكيل الفنانين الذي يعِد الفنانات المبتدئات بالشهرة والمجد من خلال علاقات جنسية هي قصة مستهلكة، تبدو غير واقعية من فرط سذاجتها، إلا أن المسلسل الواقعي للتحرش الجنسي في هوليوود وغيرها يبدو في بداياته، والوسم لا يزال يجتذب عددا أكبر من الضحايا.
 

MeToo: وسم يفضح التحرشات الجنسية في هوليوود

أضف تعليق

التعليقات