"نزاع نسوان" ..زوجة ترمب وطليقته تتنازعان لقب "السيدة الأولى"

نشر الثلاثاء 10/10/2017 23:00 , موقع بكرا

​تنازعت ميلانيا ترمب زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مع طليقته إيفانا ترمب على لقب "السيدة الأولى" للولايات المتحدة.
وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية اليوم الثلاثاء أن النزاع بدأ بين السيدتين عندما وصفت طليقة ترمب وزوجته الأولى إيفانا، نفسها بـ"السيدة الأولى للولايات المتحدة باعتبارها الزوجة الأولى لترمب"، وذلك بأحد البرامج التليفزيونية، في إطار ترويجها لكتاب جديد لها عن حياتها مع ترمب.

وقالت إيفانا في برنامج "جود مورنينج أمريكا" الذي يذاع على شبكه "إيه بي سي" الأمريكية، الاثنين: "لدي الرقم المباشر للاتصال بالبيت الأبيض، لكني لا أريد الاتصال به (ترمب) لوجود ميلانيا هناك، ولأني في الواقع لا أرغب في إثارة أي نوع من الغيرة، كوني أساسا زوجة ترمب الأولى (..) أنا السيدة الأولى".
من جهتها، ردت ميلانيا في بيان سريع وغير معتاد لزوجة رئيس أمريكي، على موقف إيفانا، وقالت على لسان المتحدثة باسمها ستيفاني غريشام، أمس، "إنها ربما تكون الزوجة الثالثة لترمب لكنها السيدة الأولى الوحيدة".
وأضاف بيان ميلانيا: "لا محتوى واضح في بيان الزوجة السابقة (إيفانا) هذه محاولة فقط لجذب الاهتمام وإثارة ضجيج لخدمة الذات".
وتابع البيان: "ميلانيا تتشرف بالقيام بدورها كسيدة أولى للولايات المتحدة، وتخطط لاستخدام لقبها ودورها من أجل مساعدة الأطفال، لا من أجل بيع الكتب"، في إشارة إلى ترويج إيفانا لكتابها الجديد.
وكانت إيفانا، قالت خلال حديثها لبرنامج "جود مورنينج أمريكا" إنها تتصل هاتفيا بترمب مرة كل أسبوعين.
وتزوجت "إيفانا" ترمب عام 1977، وأنجبت منه أبنائه الكبار دونالد جونيور، وإيفانكا، وإريك قبل انفصالهما عام 1992.
ثم تزوج ترمب من الممثلة والشخصية التلفزيونية مارلا مابلز عام 1993، وأنجب منها ابنته تيفاني ترمب، وطلقها في العام ذاته.
وأخيرا تزوج ترمب من ميلانيا عام 2005، وأنجب منها ابنيه بارون وويليام.

أضف تعليق

التعليقات