الصيادلة يشاركون عمليًا في التطعيم ضد الأنفلونزا

نشر الخميس 28/09/2017 12:20 , غسان بصول – موقع بكرا
صورة توضيحية - بدون كريديت
الصيادلة يشاركون عمليًا في التطعيم ضد الأنفلونزا

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية أنه تمّ تأهيل (17) صيدليًا لتقديم التطعيمات للمواطنين ضد الانفلونزا في غصون الأيام القليلة المقبلة – وهي المرة الأولى التي يشارك فيها صيادلة في هذه المهمة، إلى جانب موظفي الجهاز الصحي، من اطباء وممرضات.

وأعلن أنه ستنتشر قريبًا قائمة بالصيدليات التي تأهل اصحابها الصيادلة لتقديم التطعيمات مجانًا، للمواطنين من سن (18) عامًا فما فوق.

ووفقًا لها النظام الجديد – فإنّ التطعيمات ستُقدّم في ركن خاص في كل واحدة من الصيدليات المؤهلة، ويُستثنى من جمهور المتطعّمين أولئك المصابون بمرض الأستما ("الأزمة")، وأولئك الذين لديهم حساسية من أكل البيض، وأولئك الذين أصيبوا بالحساسية من تطعيم سابق، وكذلك كل من يكون مصابًا بالحرارة العالية من أي مرض – عند موعد التطعيم، ومع ذلك فسيكون كل جناح (ركن) للتطعيم في الصيدليات مزودًا بالمضادات للحساسية الشديدة، بالإضافة إلى المستلزمات المتوفرة في العيادات.

• النظام الجديد سيتسع ليشمل تطعيمات أخرى

ويشار إلى أنّ نظام التطعيم في الصيدليات متبع في الولايات المتحدة وعدد كبير من الدول الأوروبية، وذلك بغية توسيع نطاق دائرة متلقي التطعيمات بأنواعها المختلفة، وفي مقدمتها التطعيم ضد الانفلونزا. 

وأعلن دافيد بابو، رئيس نقابة الصيادلة في إسرائيل، ان نظام التطعيم في الصيدليات ضد الانفلونزا "هو بداية، وسيتسع ليشمل تطعيمات أخرى "هو البداية، وسيتسع ليشمل تطعيمات أخرى من بينها تلك المقدّمة للإسرائيليين الذين يغادرون البلاد كسياح ومتنزهين – كما قال، مضيفًا أنّ عدد الصيادلة المؤهلين لهذا الغرض سيزداد.

وتجدر الإشارة إلى أنّ نقابة الأطباء كانت تعترض بشدة على السماح للصيادلة (حتى لو كانوا مؤهلين) بتقديم التطعيمات "خوفًا على حياة المتطعمين" – كما تدعي، لكن رئيس نقابة الصيادلة فنّد هذا الاعتراض بالقول أنه لم يرَ طبيبًا يقوم بمهمة التطعيم "فلماذا الخوف من الصيدلي المؤهل"؟

بدأ موسم التطعيم

ويشار في هذا السياق، إلى أنّ صناديق المرضى تبدأ في هذا الأوان بتقديم التطعيمات ضد الانفلونزا، وقد استعدت لهذه العمليات بامتلاك أكثر من (1،9) مليون وحدة للتطعيم، مع التشديد على تقديم التطعيمات لتلاميذ الصفوف الثانية والثالثة.

وعلى صلة بالتطعيمات – أعلن المسؤولون في صندوقي "مكابي" و"مؤحيدت"، عن أنّ عياداتهما ستقدم للمؤمّنين فيها تطعيمًا من نوع جديد، أكثر فاعلية، مضادًا لأربعة أنواع من الانفلونزا، علمًا أنّ التطعيمات المتبعة ذات نجاعة ضد ثلاثة أنواع.

وعلم أنّ صندوق "كلاليت" يستخدم تطعيمًا مضادًا لأربعة أنواع من الانفلونزا، لكنه مخصص لمجموعات الخطر" فقط – بينما يبلغ تعداد التطعيمات الجديدة ("الرباعية") لدى صندوق "لؤميت" 10% فقط.

أضف تعليق

التعليقات