لماذا طفلي عمره سنتين يضع يده في فمه؟

نشر الثلاثاء 19/09/2017 07:30 , موقع بُـكرا، وكالات

لماذا طفلي عمره سنتين يضع يده في فمه؟ مع بلوغه هذا العمر، قد تتوقعين توقف طفلك عن وضع أصبعه في فمه. في السنة الماضية كان السبب وراء هذه العادة هو دخول طفلك مرحلة التسنين! لكن ما هو السبب في عمر السنتين؟ وكيف يمكنك مساعدة طفلك على تخطي هذه المشكلة؟ نساعدك من خلال تقديم إجابتك على كل هذه الأسئلة التي تخطر في بالك.

بدايةً، عليك أن تعلمي أن مص الأصبع لا يشير إلى معاناة الطفل من أي مشكلة صحية. لكن عليك أن تعلمي أن طفلك لا يتمكن من التخلص من هذه العادة بسهولة. يقال أنه عند وضع الطفل أصبعه في فمه، يشعر بالآمان ويتمكن من النوم بشكلٍ أفضل خلال الليل.

على الرغم من ذلك إلا أنه يجب أن يتوقف طفلك غن مص أصبعه إذ يؤثر ذلك سلبًا على أسنانه وعلى طريقة نموها. لا تتجاهلي هذا الموضوع وإلا لن تكوني سعيدة لا أنت ولا طفلك بالنتيجة لاحقًا.

هل يجب أن أعاقب طفلي في حال وضع أصبعه في فمه؟

لا يجب أن تكوني قاسية على طفلك ولا يجب أن تعاقبيه في حال وضع أصبعه في فمه. هذه الطريقة لن تحل المشكلة بل على عكس ذلك سيشعر الطفل بحاجة أكبر إلى وضع أصبعه في فمه. لا تنسي أن كل ما هو ممنوع هو مرغوب.

عليك أن تفسري لطفلك أن هذه العادة غير صحية ويمكن أن تؤثر بشكلٍ سلبي على صحة أسنانه. هذا ويجب أن تحاولي إقناع الطفل أن الكبار لا يقومون بمص أصبعهم. في هذه الحالة، سيفكر الطفل مرتين قبل مص أصبعه من جديد خصوصًا أنه يرغب أن يكون مثلك ومثل زوجك. فاطرحي هذا السؤال عليه: هل رأيتني يومًا أضع أصبعي في فمي؟ سيلاحظ الطفل أنك على حق.

أما من الطرق القديمة التي كانت تعتمد من أجل التخلص من هذه العادة فهي وضع الجوارب في يدي الطفل خلال النوم. أظهرت هذه الطريقة نتائج ايجابية وملموسة. لذلك ليس هناك أي ضرر في تجربتها.

أخيرًا، يفضل دائمًا تحديد السبب وراء مص الطفل أصبعه. على الرغم من أن هذه الطريقة تشعر الطفل بالآمان إلا أنه في بعض الأحيان، قد تكون هذه العادة ناتجة عن شعور الطفل بالجوع.
 

أضف تعليق

التعليقات