جمعية جديدة لدعم الأطفال مرضى السرطان في المجتمع العربي

نشر الخميس 14/09/2017 12:33 , موقع بكرا
جمعية جديدة لدعم الأطفال مرضى السرطان في المجتمع العربي


جمعية جديدة بعنوان "حياة" تنطلق من الناصرة تنضم الى قافلة جمعيات ظهرت في السنوات الاخير لدعم الأطفال الذين يواجهون امراض مزمنة مثل السرطان وإعادة الامل الى قلوبهم ومساعدتهم في عبور هذه المرحلة بسلام الى بر الأمان، أسسها امير ناصر مدير كشافة الروم الكاثوليك في الناصرة بمساعدة شادي سلمان وجرير برقيني.

تعنى الجمعية بالأساس بمستلزمات الأطفال المرضى وعائلاتهم وتحرص على تحقيق طلباتهم واحلامهم.

علينا ان نفهم ثقافة التطوع اكثر وان ننشرها في مجتمعنا
امير ناصر مدير الجمعية قال لـ "بكرا": انشاء جميعة جديدة لاطفال السرطان، بعد رحلة طويلة مع السرطان وبعد نشاطات كثيرة قمنا بها في الكشاف قررنا ان نقيم جمعية باسم "حياة" حتى ندعم كل عائلة لديها أطفال مرضى بامراض مختلفة مزمنة، حتى نلبي لها طلباتها ومستلزماتها.
وتابع: نشاطات الجمعية طويلة الأمد تهدف الى دعم الأطفال المرضى والايتام، وان نساهم ببلورة شخصيتهم من خلال ترسيخ قيمة العطاء، مجتمعنا يملك جوانب إيجابية كثيرة ولكن يجب ان يفهم قيمة التطوع بشكل اكبر حتى بالمساهمة والمساعدة ولو بشكل بسيط.

ونوه: الامر غير سهل، هناك متبرعين لان الجمعية مربوطة بعمل الكشاف، الا اننا حتى الان نجد صعوبة بتجنيد الأموال والدعم، لذلك قمنا بتقسيم المشاريع، كما سنقوم بفعاليات وحفلات خيرية حتى نجند الأموال للبرامج والنشاطات الإيجابية التي نقوم بها.

وعن تجربته حدثنا قائلا: انا شخصيا لدي سرطان الغدة اللمفوية بنسبة 4%، وقد تغلبت عليه وفي كل مرة يعود اتغلب على المرض، تجربتي ليست سهلة ولكنني تغلبت على المرض من داخلي وبالتفكير الإيجابي ودعم البيئة المحيطة بي استطعت ان اتغلب على المرض.

أضف تعليق

التعليقات