هل الم الرحم من علامات الحمل؟

نشر الثلاثاء 29/08/2017 12:12 , موقع بُـكرا، وكالات
thinkstock: AndreyPopov
هل الم الرحم من علامات الحمل؟

هل الم الرحم من علامات الحمل؟ هل هذا العارض يشير إلى حدوث الحمل أم أنه عارض غير طبيعي يشير الى معاناتك من مشكلة صحية معينة؟ 

نعم، على الرغم من أن بعض النساء لا يلعمن ذلك إلا أن الم الرحم من الأعراض الأساسية التي تظهر خلال الأيام الأولى من الحمل إذ تصبح بطانة الرحم سميكة. هذا ويؤدي الحمل إلى ورم الرحم خصوصًا بعد تخصيب البويضة، الأمر الذي يضع ضغطًا كبيرًا على المثانة ما يؤدي بدوره إلى شعورك برغبة متكررة لدخول الحمام للتبول.

في هذه الحالة، ننصحك بالخضوع لإختبار الحمل المنزلي إذ في بعض الأحيان يمكن أن يكون هذا العارض ناتج عن معاناتك من مشكلة صحية معينة ومن بينها:

التهاب بطانة الرحم: تتعدد كثيرًا الأعراض التي يمكنها أن تظهر في حال التهاب بطانة الرحم ومن بينها الشعور بألم خاد بعد ممارسة الجماع أو عند التبول والمعاناة من ألم في أسفل الظهر والشعور بالإنتفاخ في البطن.

التهاب المثانة الخلالي: غالبًا ما تكون هذه المشكلة ناتجة عن التهاب المثانة ويمكن أن تؤدي إلى معاناتك من أعراض عدة ومن بينها دخول الحمام للتبول لعدة مرات والشعور بحرقة عند التبول والمعاناة من ألم حاد أثناء الجماع.

التهاب المسالك البولية: البكتيريا السبب الرئيسي وراء معاناتك من التهاب في المسالك البولية. أما الأعراض الأخرى التي تعانين منها فتتضمن وجود دم في البول والشعور بضغط في المنطقة السفلى من البطن وصدور رائحة كريهة من البول والمعاناة من ألم في أسفل الظهر.

لذلك، إذا لم تكوني تحاولين الحمل في الآونة الأخيرة، ننصحك باستشارة الطبيب للتمكن من تحديد السبب الرئيسي الذي أدى إلى ظهور هذه المشكلة.
 

أضف تعليق

التعليقات