تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة

نشر الخميس 10/08/2017 08:11 , وكالات
تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة

على مدار التاريخ تظل نساء الأسر المالكة مصدر إلهام لغيرهن من النساء حيث يمثلن دائمًا قمة الرقى والأناقة، لا سيما فى اختياراتهن للأزياء. ولكن الملكات لم يكن مؤثرات فحسب على صعيد الموضة والأزياء وإنما ألهمن النساء على مدار التاريخ بتصفيفات الشعر التى اخترنها وظهرن بها فى الصور أو فى مناسبات ظهورهن العامة المختلفة.

وعلى مدار سنوات عدة كانت تصفيفات شعر الأميرة ديانا هى الأكثر شهرة وتأثيرًا بين النساء من جميع أنحاء العالم لا سيما تصفيفتها القصيرة فى بداية التسعينيات، والتى تصدرت بها غلاف مجلة فوج عام 1990 وكشف مصفف شعرها "سام ماكنايت" فيما بعد أنها فى الحقيقة كانت خدعة وأن ديانا حين تم التقاط صورها التى تصدرت غلاف المجلة لم تكن قصت شعرها بعد وأنها لم تقدم على هذه الخطوة إلا بعد أن نالت تصفيفة شعرها استحسان الكثيرين.

وفى الوقت الجارى تسلمت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج راية شعبية الأميرة ديانا وأصبحت تصفيفات شعرها مثار اهتمام الكثير من النساء اللائى يطمعن فى الحصول على تصفيفة شعر راقية وأنيقة بطابع ملكى.

وفى تقرير لها نشرت مجلة "Harper's BAZAAR" الأمريكية صورًا لتطور تصفيفات شعر الملكات فى مختلف أنحاء العالم على مدار 105 أعوام بدءًا من الملكة إليزابيث الأم عام 1914 وصولاً إلى دوقة كامبريدج والملكة ليتيزيا الإسبانية عام 2017.

تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة تطور تسريحات شعر الملكات خلال 105 سنة

أضف تعليق

التعليقات