والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه

نشر الأثنين 24/07/2017 11:36 , وكالات

لم يتمالك والد الشاب الراحل عمرو سمير نفسه عند بدء الجنازة على ابنه ودخل في نوبة بكاء وانهيار شديد، ثم تمالك نفسه بمساعدة من حوله وقرأ لابنه الفاتحة.

والمعروف أن والد عمرو عاد مع الجثمان من مدريد بعد أن انهى هناك اجراءات الإفراج عنه التي طالت لأكثر من اسبوعين.

وكان الوالد المفجوع بابنه انهار بين يدي النجم المصري مدحت صالح الذي كان أول الحاضرين لتقديم واجب العزاء.

يذكر أن الإعلامي الراحل توفي قبل أسبوعين في أحد الفنادق بالعاصمة الإسبانية مدريد، إثر أزمة قلبية مفاجئة، عن عمر يناهز 33 عاماً.

واحتجزت السلطات الإسبانية الجثمان بعد وجود خطأ في حجز الفندق، حيث تبين أن الفنان الراحل توفي في غرفة محجوزة باسم صديقه، وطلب المدعي العام الإسباني التحقيق للتأكد من أن المتوفى ليس هو الشاب الذي حُجزت الغرفة باسمه، والتأكد أيضا من عدم وجود شبهة جنائية في الوفاة.

والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه والد عمرو سمير ينهار ويجهش بالبكاء بالقرب من جثمان ابنه

أضف تعليق

التعليقات