وزير الصحة يصعّد " الحرب على التدخين والمدخنين"ّ !

نشر الأحد 23/07/2017 12:46 , غسان بصول- بكرا

أعلن وزير الصحة ، يعقوف ليتسمان ، انه ينوي فرض قيود جديدة على التدخين والمدخنين – تتجاوز القيود المفروضة في الاماكن المغلقة ، كالمقاهي والأندية والمستشفيات ، وما الى ذلك .

ومن بين الأماكن التي ستشملها القيود المفترضة – ملاعب كرة القدم والحدائق العامة، بما في ذلك حدائق الحيوانات وغيرها من الأماكن العامة ، كمواقف السيارات والمنشآت الرياضية ، والمرافق التي يؤمها أطفال وأحداث .

ويشار الى ان نظام التدخين المتبع حالياً في المكاتب والدوائر الحكومية- يسمح بالتدخين على مسافة يبلغ حدّها الادنى عشرة امتار من مدخل الدائرة ، بينما يتوقع أن تتقصر هذه المسافة وفقاً للنظام المفترض الى مسافة أقل بكثير مما هي الان . وفيما يتعلق بالمستشفيات والعيادات فان النظام المتبع يحظر التدخين داخلها وعلى بعد مسافة عشرة أمتار منها أيضاً ، وينوي الوزير زيادة هذه المسافة . 

دعايات ترويج وتدخين السجائر

ومن المتوقع ، وفقاً للنظام العتيد ، تخصيص اماكن أو غرف خاصة للتدخين في دور السينما والمسرح والمكتبات العامة والمؤسسات التعليمية ومحطات الباصات ( المركزية) والقطارات والمقاهي والمطاعم وملاعب كرة القدم والبنوك وفروع البريد والمجمعات التجارية الكبرى ( الكانيونات) وقاعات الأفراح وأماكن العمل.

كما أعلن وزير الصحة ، انه ينوي قريباً طرح مشروع قانون يقضي بفرض قيود على نشر الاعلانات الخاصة بترويج السجائر وسائر منتجات التبغ ، وتتضمن القيود لزوم الاعلان بجوار الدعاية الخاصة بترويج السجائر عن الأضرار الناجمة عن التدخين ، بحيث يكون هذا الإعلان بنفس حجم اعلان الترويج، بينما تقرر الوزارة نفسها نصّ ومضمون الاعلان المضاد .

أطباء أمراض القلب يمتدحون مبادرة الوزير

ومن جملة الإجراءات المفترضة في هذا الإطار – زيادة حجم الإعلان المناهض للتدخين على علب السجائر بنسبة 20% وحظر أنتاج وتسويق مواد غذائية أو ألعاب شبيهة بمنتجات التبغ ، ومنع الشركات من توزيع منتجات التبغ دون مقابل (مجاناً) وإلزام شركات التبغ والسجائر بإبلاغ وزارة الصحة بمحتويات ومركبات منتجاتها ، ونسبة السموم فيها .

وقد أعلن وزير الصحة عن النية في زيادة الغرامات المفروضة على المخالفين لقوانين منع التدخين ، والنية في تأهيل مفتشين في المزيد من المستشفيات ، لمهمات تطبيق هذه القوانين .

ومن جهتها ، أعلنت رابطة أطباء القلب في اسرائيل عن دعمها لمبادرة وزير الصحة ، انطلاقاً من كون هذه الفئة من الأطباء " الأقرب والاكثر اطلاعاً على مضار التدخين "، مع الإشارة إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن التدخين في إسرائيل يقارب ثمانية الاف حالة سنوياً.

كذلك ، أصدرت الجمعية الإسرائيلية لمكافحة السرطان بياناً يدعم مبادرة الوزير . 

أضف تعليق

التعليقات