عندما يولد الطفل بأسنان ظاهرة...

نشر الأحد 02/07/2017 07:30 , موقع بُـكرا، وكالات

هل تعلمين أنّ بعض الأطفال يولدون وفي أفواههم أسنان ظاهرة؟ رغم أنّ الأمر قد يبدو غريباً ومستبعداً، إلّا أنّنا نسمع من فترة إلى أخرى بحالات كتلك على مواقع التواصل الإجتماعي حول العالم، ما يدفعنا إلى التساؤل عنها!

حالة نادرة

تعتبر حالة التسنين خلال الحمل نادرة، لتطال فقط طفلين من أصل 3000 حالة ولادة تقريباً. أمّا عن سبب حصولها، فيشير الأطباء إلى أن أسنان الحليب تكون موجودة كاملةً تحت اللثة قبل ولادة الطفل، ولكن ظهورها هو الذي يتأخر عادةّ إلى حين موعد التسنين.

بالتالي، وإن وُلد الطفل وفي فمه أسنان ظاهرة، ذلك يعني بكلّ بساطة أنّها نبتت وإرتفعت إلى سطح اللثة بشكل مبكر لا أكثر.

تجدر الإشارة إلى أنّ الأكثرية الساحقة من الحالات التي سُجلت في هذا السياق هي لظهور الأسنان السفلية الأمامية، كونها تنبت أولاً حسب التراتبية الطبيعية.

ولكن، هل تؤثر هذه الحالة على الطفل مستقبلاً؟

رغم كونها حالة نادرة ولا نسمع بها كثيراً، يؤكّد أطباء الأطفال أن الأكثرية الساحقة للأطفال الذي يولدون بأسنان ظاهرة لا يعانون من أي خطب ما في اللثة أو الفك، ولا ينعكس الأمر عليهم مستقبلاً.

الإختلاف الوحيد الذين يواجهونه هو تردّد بعض الأمهات في إرضاعهم طبيعياً عند الولادة، وذلك خوفاً من مشكلة عضّ الحلمة المؤلمة، والإستعاضة عن ذلك بالشفط اليدوي وإستعمال زجاجة الرضاعة، أو الإعتماد على الحليب المركب.

فهل واجهتِ هذه الحالة مع طفلكِ أو سمعتِ بها من أحد آخر؟ وكم كان عدد الأسنان الظاهرة؟ شاركينا رأيكِ وتجربتكِ في خانة التعليقات!

أضف تعليق

التعليقات