من مخيم اللجوء إلى مسابقة الجمال، سمراء تنافس جيجي حديد

نشر الجمعة 02/06/2017 12:25 , موقع بُـكرا، وكالات

احتلت عارضة أزياء صومالية محجبة أخيراً صفحات الكثير من الصحف والمجلات العالمية المتخصصة في مجال الموضة.

وأصبحت حليمة ايدن من أشهر العارضات حالياً. وتمكنت من منافسة الأختين بيلا وجيجي حديد الأعلى أجراً والأوسع شهرة.

ووصلت الفتاة التي لم تتم عامها العشرين إلى تصنيف أفضل العارضات بمؤسسة IMG. وهي المؤسسة التي تضم أغلى وأشهر العارضات على مستوى العالم.

وقد قامت بخطوة جريئة جداً وخاضت مسابقة ملكة جمال ولاية مينسوتا الأميركية ووصلت إلى النهائيات.

ويُذكر أن حليمة نشأت في مخيم للاجئين في كينيا. وحين بلغت الـ6 من عمرها انتقلت إلى الولايات المتحدة الأميركية وحصلت على الجنسية.

لكنها عانت الاضطهاد بسبب الحجاب وأطلقت عليها صفات مثل «بلا شعر» و«مخلوق غريب».

وهذا ما دفعها إلى التقْدم فيما بعد لمسابقة الجمال مرتديةً الزي الإسلامي. كما ارتدت البوركيني خلال الجزء المتعلق بملابس السباحة من المسابقة. ولم يؤثر هذا على تقييمها. وقد نشرت عبر حسابها على «إنستغرام» أخيراً هاشتاغ «المرأة المسلمة تستطيع».

من مخيم اللجوء إلى مسابقة الجمال، سمراء تنافس جيجي حديد من مخيم اللجوء إلى مسابقة الجمال، سمراء تنافس جيجي حديد من مخيم اللجوء إلى مسابقة الجمال، سمراء تنافس جيجي حديد

أضف تعليق

التعليقات