وفاة سيدة بسرطان خبيث بعد يومين من الانجاب!

نشر الأحد 28/05/2017 08:30 , موقع بكرا

أعلن في مستشفى " مشير" بكفار سابا، عن وفاة سيدة (38 عاماً) بعد يومين من ولادة طفلتها، بعملية قيصرية، في الشهر الثامن من حملها، حيث اكتشف الأطباء أنها مصابة بسرطان خبيث في الرئة، وتدهورت حالتها بسرعة هائلة، ولفظت أنفاسها بعد بدء العلاجات الكيماوية، دون أن ترى مولودتها.

وفي التفاصيل، ان السيدة، وتدعى ميخال أهرونوف، من بلدة " ايفن يهودا "، قرب نتانيا، هي أم لثلاثة أولاد اكبرهم في الثامنة من العمر، وأصغرهم المولودة الجديدة " مايا" وقد كانت خلال فترة حملها الأخير تشعر بالام في الناحية اليمنى من جسدها، وعولجت بالمسكّنات، وفي ابريل نيسان الماضي، وأثناء مكوثها في الولايات المتحدة، عادت تعاني من أوجاع في نفس الموضع، وقبل بضعة أيام توجهت الى المستشفى (" مئير") لمعاينة حالتها، فأظهرت صور الأشعة وجود " بقعة" في احدى رئتيها، وتبين للأطباء أن حالتها " خطيرة جداً ، وتستدعي علاجات كيماوية مكثفة " – حسبما أفادت شقيقتها.

طفلة خداج

وكان من المقرر ان تبدأ معالجة " ميخال" بالكيماويات يوم الاثنين الماضي، لكن حالتها ازدادت سوءا ً، فقرر الأطباء اجراء عملية قيصرية عاجلة لها ، أسفرت عن ولادة طفلة خداج (" مايا")، وفي اليوم التالي (الثلاثاء) خضعت الوالدة لأول علاج كيماوي، لكن في ساعات المساء انهارت جميع منظومات جسمها ، ولفظت أنفاسها فجر الأربعاء .

وعلم ان السيدة الراحلة كانت خبيرة في علم النفس، وكانت تعمل في بلدية " رعنانا" موظفة في قسم التربية والتعليم.

أضف تعليق

التعليقات