طفل كاد يخسر عينه بسبب لعبة " السبينر"

نشر السبت 20/05/2017 07:30 , موقع بُـكرا، وكالات
طفل كاد يخسر عينه بسبب لعبة

مع إنتشار لعبة الـFidget Spinner بشكل مذهل في أوساط الصغار والكبار حول العالم، بدأنا نسمع بالكثير من التحذيرات عن مخاطرها المحتملة؛ فبعد أن أطلعناكِ على قصة طفلة كادت أن تخسر حياتها بسبب لعبة السبينر، جئناك بتحذير آخر على كلّ أهل التنبه له، إذ كاد أحد الأطفال أن يفقد عينه بسبب اللعبة ذاتها!

ما الذي حصل؟

تخبر الأم الأسترالية "مولي" بأن طفلها البالغ من العمر 11 سنة كان يلهو برفقة أصدقائه بهذه اللعبة، عندما قرّر التباهي وإظهار بعض الحيل لهم.

وفيما أقدم "إسحق" على رمي السبينر في الهواء، إرتفعت بشكلٍ جعله يفقد السيطرة عليها، فلم يستطع إلتقاطها. وعندما سقطت، إصابته بشكل بليغ في عينه.

وتشدّد الأم على أنّ طفلها كان محظوظاً للغاية بأنه لم يفقد نظره، وحتّى عينه بشكل كليّ رغم إصابته المؤلمة. إذ إنتهى به الأمر بندبة دائمة، كما أنّه لن يتمكّن من رؤية الزوايا في مجال نظره، ليضطر إلى إدارة رأسه إلى الجانبين للرؤية بشكل واضح.

وتجدر الإشارة إلى هذه اللعبة باتت ممنوعة في العديد من المدارس حول العالم بشكل كليّ، نظراً للمخاطر التي بدأت بالظهور تدريجياً، ناهيكِ عن تأثير السبينر على تركيز الطفل، فتقوم بإلهائه بشكل كبير خلال ساعات الدراسة.

لذلك، وقبل التسليم جدلاً بأنّ طفلكِ أصبح في عمر يتيح له اللعب بها بأمان، فكرّي مرّتين، وخذي العبرة من هذا الطفل الذي كاد أن يفقد عينه بسبب موضة عابرة في عالم الألعاب!
 

أضف تعليق

التعليقات