مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة "لانسيت" الطبية

نشر الخميس 11/05/2017 11:27 , موقع بُـكرا


عقد يوم أمس الأول، الثلاثاء المؤتمر الخاص بمشاركة البروفيسور ريتشارد هورتون المحرر المسؤول في مجلة "لانسيت" الطبية والمشهورة عالمياً , وذلك بتنظيم مستشفيات الناصرة بحضور مدراء المستشفيات الدكتور ابراهيم حربجي مدير مستشفى العائلة المقدسة والدكتور فهد حكيم مدير مستشفى الناصرة الانجليزي ود.بشارة بشارات مدير مستشفى الناصرة السابق والذي يعمل اليوم على تنظيم مشاريع طبية تخدم المجتمع واحد القائمين على المؤتمر وقام بافتتاحه ، بحضور البروفسور زاهر عزام والعديد من الاطباء

ويأتي هذا المؤتمر الطبي بعد ان قامت مجلة "لانسيت" قبل ثلاث سنوات في عام 2014 واثناء الحرب على غزة بنشر مقال ادانت فيه اسرائيل متهمة اياها بقتل الكثير من البشر في غزة .

د.بشارات قال :هذا المؤتمر مهم جدا مع د. ريتشارد وسيخدم المجتمع طبيا ، الدكتور ريتشارد المحرر المسؤول في مجلة "لانيستط الطبية له عدة مشاريع طبية في العالم وكانت له مشاريع في غزة ومناطق السلطة الفلسطينية ، ونأمل ان يكون هذا اللقاء نقطة انطلاق لتوحيد المستشفيات في الناصرة

مدير مستشفى العائلة المقدسة د.ابراهيم حربجي والدكتور فهد حكيم المدير الطبي لمستشفى الناصرة اكدا ان المؤتمر اليوم هو ثمرة ما حصل في سنوات سابقة ، والقوة هنا ان الحدث هو جداً عالمي وان مجلة "لانسيت" هي اكبر مجلة طبية في العالم ، فالحدث اليوم سينشر في اهم مجلة طبية عالمياً وسيتحدث خلاله عن الطب في البلاد ، والحديث مع البروفيسور ريتشارد هورتون المحرر المسؤول في مجلة "لانسيت" يدور عن عدة مؤتمرات وهذا هو المؤتمر الاول ".

مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة مستشفيات الناصرة بمؤتمر هام مع محرر مجلة

أضف تعليق

التعليقات