شريك نادين الراسي في صورها الحميمة يلجأ للقضاء

نشر الأحد 30/04/2017 20:00 , وكالات

وضعت الصور الحميمة التي انتشرت للنجمة اللبنانية نادين الراسي مع الطبيب رائد لطوف الثنائي في موقف محرج ليس فقط على المستوى الشخصي أمام أسرة كلا منهما، وإنما أيضاً أمام وسائل الإعلام.

وفي الوقت الذي اكتفت الراسي بنفي أي علاقة عاطفية تربطها برائد لطوف بتدوينات عبر “تويترط، قرر طبيب الأسنان اللبناني اللجوء للقضاء، حيث تقدم بشكوى قضائية ضد كل من يظهره التحقيق فاعلاً أو شريكاً أو متدخلاً، أو محرضاً أو مسهلاً أو ناشراً، لما تسببت فيها الصور من إيذاء معنوي وعائلي ومهني.

رائد تقدم أيضاً بطلب استدعاء أمام قاضي الأمور المستعجلة في جبل لبنان، يمنع بموجبه نشر أي صور أو تداول أي خبر تحت طائلة غرامة إكراهية بقيمة 50 مليون ليرة لبنانية لكل مخالفة على أي موقع أو وسيلة إعلامية مرئية أو مكتوبة أو مسموعة.

وفي تصريحات صحافية له، نفى رائد لطوف وجود أي علاقة عاطفية تجمعه بالراسي مشدداً على أن عائلته ترتبط بنادين بعلاقة صداقة طويلة، وقال: “نادين صديقتي وحياتي الشخصية هي ملكي وحدي، صداقتي بنادين تعود الى سنوات بعيدة والكل يعرف ذلك”، وعن تأثير هذه الصور على حياته العائلية أوضح: “في الأساس أنا لا أعرف من نشرها ومن قام بحذفها، الموضوع بالنسبة إليّ عادي وطبيعيّ جداً وحياتي مستمرة بشكل عادي ولا يوجد لدي أي تفسير حوله، وأنا أشكر تفهّم أولادي وعائلتي وزوجتي وهذا أهم شيء بالنسبة إليّ”.

من ناحية أخرى، تصور نادين الراسي حالياً مسلسلها الرمضاني المقبل “ورد جوري”، وهو من تأليف كلوديا مارشيليان، وإخراج سمير حبشي.

أضف تعليق

التعليقات