كم مرة يجب المحاولة للجماع لحدوث حمل؟

نشر السبت 29/04/2017 12:36 , موقع بُـكرا، وكالات
thinkstock
كم مرة يجب المحاولة للجماع لحدوث حمل؟

هل كنت تحاولين الحمل مؤخرًا إلا أنك تتطرحين العديد من الأسئلة التي تتعلق بهذا الموضوع؟ هل يحدث الحمل فورًا بعد ممارستك العلاقة من المرة الأولى؟ إذا لا، كم مره للجماع لحدوث حمل؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على أجوبة هذه الأسئلة.

يقول البعض أن الإسراف في ممارسة الجماع أو إطالة مدة الجماع تزيد نسبة حدوث الحمل. على الرغم من تداول هذه العلومة كثيرًا بين الناس إلا أننا لا نعتقد أنها صحيحة تمامًا إذ لم يتم تثبيتها علميًا.

لكن كيف ترتفع نسبة حدوث الحمل؟

تشير العديد من الدراسات إلى أنه في حال كنت تنوين الحمل، يفضل ممارسة الجماع مع الزوج وقت التبويض. لكن عليك أن تتمكني من تحديد الفترة المحددة لذلك. في حال كانت دورتك الشهرية منتظمة إذًا لن تجدي أي صعوبة في تحديد فترة التبويض لديك.

على عكس ما يظنه الكثيرونن يمكن لكثرة الجماع أن تؤدي في النهاية إلى عدم نضوج الحيوانات المنوية، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تأخر الحمل. أما في بعض الحالات، قد يقل عدد الحيوانات المنوية عند الزوج. قد ينصح الأطباء حينها بتخفيف الجماع لإعطاء الحيوانات المنوية بعض الوقت لنضوجها مجددًّا.

أما بالنسبة للأقاويل التي تشير إلى أن نسبة الحمل ترتفع في حال ممارسة الجماع قبل الدورة الشهرية بيوم واحد فليست دقيقة بالفعل.

أضف تعليق

التعليقات